العوامل 5 التي تؤثر على صحة العين

التدخين٬ سوء ﺇستخدام العدسات الاصقة٬ فرك العينين٬ سوء تنظيف الجفون٬ و العوامل البيئية كلها عوامل قد تؤثر على صحة العين.

بعض العادات اليومية تؤثر على الرؤية فتضعفها بدون ﺃن يشعر المريض بها. ﻫﺫا ما يسبب بعض اﻹنزعاجات يمكننا تفاديها ﺒﺈتباع بعض النصائح:

تفادي ﺇستعمال بكثرة الشاشات و اﻷجهزة النقالة

ﺇستعمال اﻷجهزة النقالة و المكوث طويلا ﺃمام الشاشة سواء كانت ﻷسباب مهنية ﺃو ترفيهية يمكن ﺃن يسبب تغيرات على سطح العين٬ خصوصا ﺃمراض مرتبطة بمتلازمة جفاف العين بسبب خلل في ﺇفراز الغدد الدمعية التي تحافظ على مرونة العين. يفسر الدكتور Daniel Elies (مختص بقسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية) ﺃن: "من المفروض ﺃن يكون عدد المرات التي يرمش فيها اﻹنسان هي بين 14 و 18 حركة في الدقيقة٬ ﺇلا ﺃن اﻷشخاص المدمنين على الكمبيوتر لا يصلون ﺇلى ﻫﺫا التردد٬ ما يؤدي ﺇلى جفاف على سطح العين". ﻠﺫا ينصح الدكتور ﺇستعمال الدموع اﻹصطناعية بدون مواد حافظة لتجنب جفاف العين.   

اﻹمتناع عن التدخين

التدخين عامل ﺁخر يسبب جفاف العين٬ ﻫﺫا يؤدي ﺇلى ضيق في اﻷوعية الدموية مما يجعل سطح العين جافا و بالتالي يحدث ﺇلتهابا في العين٬ و عندها يشعر اﻹنسان بجفاف بداخلها.    

تجنب التعرض للمكيفات و القيام بالرحلات بالطائرة لمدة طويلة

تسبب بعض العوامل البيئة جفافا في العين٬ كما تسبب المكيفات الهوائية و الطيران لمدة ساعات نفس اﻹحساس. يوضح مختصو معهد IMO ﺃن ﺃسباب العين الجافة مختلفة٬ و من الضروري تقديم علاج مشخص لكل حالة.

كيفية حسن ﺇستعمال العدسات الاصقة

عند لبس العدسات يجب ﺃﺧﺬ اﻹحتياطات اﻵزمة ﻹتباع الرعاية الصحية المناسبة للحفاظ عليها بطريقة سليمة. تفسر الدكتورة Mercé Morral ﺃننا: "ننصح هؤلاء المرضى بزيارة طبيب العيون مرة بالسنة ﺇﺬ يمكنهم التعرض ﻹلتهاب القرنية المعدي بسبب بكتريا٬ فيروس ﺃو فطريات القرنية التي يجب علاجها فورا لتجنب فقدان البصر". اﻷعراض اﻷكثر شيوعا هي: رهاب الضوء٬ الدموع و ﺇحمرار العين. لتجنب العدوى يجب تنظيف اﻷيدي جيدا و ﺇستعمال المحلول المناسب لتطهيرها.       

تنظيف الجفون جيدا

للوقاية و تجنب العدوى و العين الجافة يجب تنظيف الجفون جيدا عند اﻷشخاص اﻠﺫين يعانون من نقص في الدموع بالمجاري الدمعية يكون عندهم جفاف في العين و قشور على الرموش. تفسير ﻫﺫه الظاهرة هو ﺃن نوعية الدموع رديئة لا يمكنها تليين سطح العين بطريقة طبيعية. ﻫﺫا النوع من الدموع يتكثف و يتجمع على الجفون و الرموش. لتفادي ﻫﺫه اﻹنزعاجات يجب تنظيف الجفون بصفة جيدة و غسلها بصابون خاص و منشفة نظيفة.

في حالة تفاقم الوضع ينصح مختصو معهد IMO بزيارة طبيب العيون بسرعة لتقديم العلاج المناسب.  

 

Возможно, вас заинтересует