تدلي الجفون عند الأطفال

يعاني
75%
من اﻷطفال من تدلي جفن العينين
ينصح ﺒﺈجراء العملية ﺇبتداء من
3
سنوات
ﺇﺬا عالجنا المرض قبل
8
سنوات نتفادى العين الكسولة

ما هو تدلي الجفون عند الأطفال؟

تدلي الجفون (ارتخاء الجفن العلوي) هو انخفاض للجفن العلوي يغطي مقلة العين بشكل متفاوت. عند حدوثه  قبل سن 8، يسمى بتدلى الجفون عند الأطفال.

نظرا لوجود الطفل في فترة نمو وتطور بصري، تؤدي عدم القدرة على فتح العين بشكل عادي إلى ظهور  الغمش أو "العين الكسولة".

إذ لا تتلقى العين المصابة المحفزات البصرية الملائمة ولا تطور بالتالي كل إمكانياتها.

 

ما هي أسبابه؟

لدى الراشدين، عادة ما يكون تدلي الجفون مكتسبا بسبب التقدم في السن أو إصابات أو أمراض عضلية أو اختلالات عصبية.

ولكن عند الأطفال، عادة ما يكون تدلي الجفون من أصل خلقي (يظهر منذ الولادة) ويكون عامة مرتبطا بنمو سيئ للعضلة المسؤولة عن رفع الجفن.

عامة، لا يرتبط تدلي الجفون عند الأطفال بسوابق عائلية أو بأمراض أخرى. ويعود عادة  إلى خلل في النمو الجنيني للعضلة الرافعة والتي على الرغم من اتصالها الجيد بالجفن، لا تقدم القوة الكافية.

هنالك أسباب أخرى  أقل انتشارا مثل الحساسية وأمراض العضلات (شتاينرت) والأمراض العصبية  (شلل فوق النواه التدريجى، متلازمة "هورنر"، الوهن العضلي الوبيل) والإصابات الموضعية.

في بعض الحالات الاستثنائية التي يظهر فيها تدلي الجفون بشكل سريع، أي في غضون أيام أو أسابيع، يجب القيام بفحص وباختبارات تصوير لاستبعاد وجود أمراض خطيرة مثل تمدد الأوعية الدموية أو الأورام داخل الجمجمة.

 

    كيف يمكن الوقاية منه؟

    لا يمكن الوقاية من تدلي الجفون، ولكن يجب استكشافه مبكرا للتمكن من وصف العلاج الملائم الذي يسمح بتصحيح العيب.

    إن لم تتم معالجة تدلي الجفن في الوقت المناسب:

    • يمكن لذلك أن يضر  بنمو البصر عند الطفل مما يولد أمراض أخرى مثل الغمش أو "العين الكسولة"، الحول  والرؤية المشوشة.
    • مع مر السنين، يمكن أن ينتج ضعفا على مستوى الوتر الذي يربط بين العضلة الرافعة والجفن وأن يمده بإفراط، ما يولد سقوط الجفن و انسداد هام للحدقة.

    هنالك علامات لا ريب فيها تمكننا من استكشاف إن كان الطفل يعاني من تدلي الجفون، إذ أنه يكفي النظر إلى العين للتفطن إلى سقوط الجفن العلوي. أما إن كان خلقيا وأظهر الرضيع تدليا خفيفا، فيمكن أن يكون من الصعب اعتباره خللا بصريا، فيتحول عندها بمرور السنين إلى حالة حادة.

    ptosis-infantil-pre

    Antes de la cirugía de ptosis.

    ptosis-infantil-post

    Después de la cirugía de ptosis.

    من الهام الانتباه إلى ذلك خلال السنوات الأولى من الحياة. إن لاحظنا أن الطفل يعاني من صعوبة ما في الحفاظ على عينيه مفتوحتين أثناء القراءة أو الكتابة أو الرسم، يجب استشارة طبيب أخصائي.

    و فيما يلي أعراض أخرى لتدلي الجفون عند الأطفال:

    • يقوم الطفل برفع الحواجب والجفون.
    • يقوم الطفل بإمالة رأسه نحو الخلف  للرؤية بشكل أفضل.
    • يقوم الطفل برفع جفنه  بأصابعه.

    علاج تدلي الجفون جراحي. وتهدف الجراحة إلى إصلاح الوتر الرافع للجفن أو إلى تمكين العضلة من استرجاع قوتها العادية.

    يقوم معهد IMO حاليا بتطبيق ثمانية تقنيات مختلفة، بعضها رائدة في هذا المجال، وفق خاصيات كل حالة.

    عادة، لا تتم الجراحة دون سن 5.

    ويعود ذلك لصعوبة تعاون الطفل خلال عملية التقييم قبل الجراحة وللنمو المبتدئ للهياكل التشريحية التي يجب إصلاحها وصعوبة تحمل فترة ما بعد الجراحة بالنسبة لطفل صغير جدا.

    ويمكن إجراء استثناء في حالة خطر حدوث الغمش بسبب انسداد الحدقة أو انفتال العنق، وفي هذه الحالة يجب إصلاح الجفن المتدلي فورا.

    في حالات تدلي الجفون نتيجة إصابة أو حساسية، ينصح بالانتظار بضعة أشهر للتأكد من عدم شفاء التدلي بشكل تلقائي.