Oliveiro Estupiñán

كانت ﺃمنية Oliveiro كبيرة في ﺃن يتحقق حلمه يوما ما ليتوصل ﺇلى عملية زرع قرنية لديه حتى يرى نور الحياة بعد سنتين من اﻹنتظار. وفرت له مؤسسة IMO ﻫﺫه الفرصة٬ ﻫﻜﺫا اﻃﻤﺄنت نفسه٬ و نجحت العملية و ﺃصبح يرى نور الحياة.
Oliveiro Estupiñán, volver a ver después de dos años

ﺘﺫهب إلى الفراش و تستيقظ اليوم الموالي بدون بصر، ﻫﺫا ما حصل للشاب Oliveiro Estupiñán ﻣﻨﺬ سنتين! ﻓﺠﺄة ما ﺃصاب عينه اليسرى ظلاما حالكا، و من ﺬلك الوقت و هو يحاول زرع قرنية علا و عسى يسترجع بصره، ليندمج في الحياة من جديد. يفسر الدكتور José Luis Güell مختص بقسم القرنية و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO ﺃن زرع القرنية كان الحل الوحيد لحالة Oliveiro، شاب يبلغ 33 سنة و مصاب بالقرنية المخروطية المتقدمة بكلتا العينين، و خاصة بالعين اليسرى.عند ﻫﺫه اﻷخيرة  كانت اﻹصابة ﺃكثر خطورة، و وصلت إلى المرحلة القصوى (Hydrops)، فتشوهت القرنية و بالتالي تم إنخفاظ ملحوظ للرؤية لدى المريض، ﺃي ﺃصبح يرى 1% (حركة اليد فقط)،و كان حله الوحيد هو زرع قرنية. كان اﻹنتظار طويلا بالنسبة لعائلة Oliveiro ﻷن الحصول على قرنية مناسبة لحالته ليس سهلا. ﺃصبح الشاب يعاني كثيرا، و تعطلت حياته اليومية بسبب ﺇنعدام بصره، ﻷنه كان من المستحيل ﺃداء مهامه اليومية كالقراءة، التطلع على الهاتف، ﺃو مشاهدة التلفاز. بعد إسترجاع البصر بدﺃ الشاب في نشاط و حيوية متميزة! كانت اﻷم Teresa اﻹنسانة اﻷولى المتضررة من حالة ﺇبنها  و حاولت مرارا طرح مشكلة ﺇبنها عبر شبكة facebook حتى توصلت ﺇلى حل سريع عبر معبر الحياة و هو معهد IMO. فعلا، بعد بضعة ﺃيام و بمساعدة جمعية Operación Visión ﺃجريت لولدها العملية. استعاد Oliveiro حياة طبيعية بمساهمة جمعية IMO التي ﺘﺒﺬل كل ما في وسعها من ﺃجل ﺇعادة اﻷمل ﺇلى اﻟﺫين فقدوا البصر و نعمة التمتع بنور الحياة. صرحت اﻷم ﺃنه: "بالنسبة لنا كان حلما"، و هي تؤكد ﺃن زرع القرنية كان ناجحا: "لاحظنا تحسنا كبيرا، ﻔﺄصبح Oliveiro نشيطا و سعيدا بعد إسترجاع الرؤية تدريجيا". يضيف الدكتور Güell اﻟﺫي قام بالعملية ﺃن:"تشخيص المرض كان دقيقا و بعد اﻷسابيع اﻷولى ﺃصبح المصاب يرى تدريجيا، حتى و ﺇن لم تكتمل الرؤية كليا فهي في تحسن مستمر". ﻟﺫلك تساهم جمعية Operación Visión في مساعدته للفحوصات التي يحتاج إليها بعد العملية. تعمل جمعية Operación Visión و مؤسسة IMO معا من ﺃجل سلامة و صحة مرضى العيون مما جعلها تمتاز بالكفاءات العالية و القيم اﻹنسانية.