12 شهرا٬ و 12 خطوة ﺇلى اﻷمام

يقدم معهد IMO خدمات ﻤﻨﺫ ربع قرن و هو يعمل جاهدا يوما بعد يوم لتحسين الخدمة الصحية للمرضى. كما عمل جاهدا سنة 2015 لتطوير و ﺇيصال المعلوماتية و تحسين نوعية الخدمة.

من بين ﻫﺫه اﻷعمال:

 1.شهر يناير: ترﺃس الدكتور José Luis Güell منظمة IMO هو رئيس قسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بالمعهد٬ خلفا للدكتور José García-Arumí. تمثلت ﺃعماله في تعزيز العمل اﻹجتماعي بهدف الوقاية٬ التعليم و البحث العلمي في مجال طب العيون. كان التعاون المتكامل ما بين المؤسسات اﻷخرى و التوعية هي ﺃساس العمل بمعهد IMO.

 2.شهر فبراير: لقاء مع مرضى السكري وفر معهد IMO بفالنسيا فحوصات مجانية يوم Diabetes Experience Day : كان لقاء ﺒﺄلف مريض مما سمح لمختصي المعهد من التقرب من مرضى السكري اﻠﺫين يعانون من ﺇصابات العيون. من ﺃجل المثابرة على الوقاية و السيطرة على مرض السكري و المضاعفات البصرية الناجمة عنه٬ سيكرر معهد IMO ﻫﺫه التجربة اﻹيجابية بمدريد.

3.شهر مارس: استمعنا لشهادات حية ﻟﻸشخاص اﻠﺫين يعانون من الجلوكوما خلال اﻷسبوع العالمي لمرض الجلوكوما (المبادرة التي ننظم ﺇليها كل سنة) ﺇلتقينا مع المرضى ﻟﻸستفسار حول ﺃهمية المرض و كيفية التعايش معه. حضر اللقاء الاعب السابق بفريق كرة اليد السيد Joan Sagalés ٬ و نائب رئيس جمعية ONCE السيد José Luis Pinto Barroso ٬ و Marta de la Torre عضو بجمعية AGAF ٬ الكل تبادل الخبرات لمواجهة ﻫﺫا الداء.

 4.شهر ﺃبريل: تنظيم محاضرة Barcelona Oculoplastics كمرجع في طب العيون ﺇلتقى ﺃهم مختصو (قسم الجراحة التجميلية للعين و ﺃجزاء الوجه المحيطة) بمعهد IMO ٬ خلال الملتقى الثاني المحضر من طرف الدكتور Ramón Medel اﻠﺫي قدم على المباشر ﺇحدى التقنيات التي لفتت ﺇنتباه الحاضرين و هي تقنية Flap التي تصحح تدلي الجفون بدون شقوق. على حسب رﺃي المختصين: من الضروري المهارة ﺃثناء ﺇجراء العملية لتجنب المضاعفات و لضمان النتائج اﻹيجابية سواء من الجانب الجراحي ﺃو التجميلي.

 5.شهر مايو: محاضرات قيمة في مجال الشبكية و الجراحة.

2

حضر الدكتور Borja Corcóstegui (المدير الطبي بمهعد IMO) المحاضرة الدولية Trends in Surgical & Medical Retina التي ﺇستقبلت 300 طبيب عيون. من بين المواضيع المطروحة: موضوع الوراثة٬ اﻹستراتيجيات الجديدة للحقن داخل العين٬ و العمليات الدقيقة ﺒﺈستعمال التكنولوجيا العالية. سلطوا الضوء على التطور المستمر في مجال طب العيون٬ و الهدف منه هو الحفاظ على القدرة البصرية للمريض.

 6.شهر يونيو: التجارب السريرية الرائدة لتجنب وﺫمة البقعة الصفراء الكيسية بمنتصف السنة تمت الدراسة اﻷوروبية PREMED و التي حضرها دكاترة معهد IMO. هو المعهد الوحيد ﺒﺈسبانيا اﻠﺫي قارن ﻷول مرة مختلف اﻹستراتيجيات لتجنب المضاعفات بعد جراحة الساد. ﻠﻫﺫا يعزز المعهد اﻷبحاث العلمية ﻤﻨﺫ ﺃكثر من ثلاثة عقود في مجال البيولوجيا الجزئية.

 7.شهر يوليو: ﺇستحداث اﻷجهزة الطبية من بين ﺃحدث العلاجات نميز Ultherapy (عملية تجميل غير جراحية ﺒﺈستخدام موجات فوق صوتية لتحفيز الكولاجين و مكافحة ترهل الجلد). هو علاج يقدمه مختصو معهد IMO و يعمل به بالولايات المتحدة اﻷمريكية و بمؤسسات طبية قليلة ﺒﺈسبانيا. كما ﺃدخل قسم طب العيون ﻠﻸطفال و الحول جهازا جديدا (videoculógrafo Gazelab) لتشخيص ﺇنحراف العين بدقة فائقة.

 8.شهر ﺃغسطس: جمعت مدينة برشلونة ﺃكثر من 8.000 طبيب عيون لا راحة بمدينة برشلونة خلال الصيف ﺇﺫ نظمت ملتقيات عديدة في طب العيون: WSPOS, ESCRS y EUCORNEA. شارك من خلالها دكاترة معهد IMO لتبادل المعرفة و كان لهم دورا بارزا في تنظيم المؤتمرات٬ كالحديث حول Keratoprosthesis و الجراحة التي قام بها الخبراء على المباشر حول Relex Smile.

 9.شهر سبتمبر: تطور في دراسة اﻷسباب الوراثية التي تسبب ﺇلتهاب الشبكية الصباغي قدمت منظمة IMO ﺃول النتائج التي تجرى بمخبر البيولوجيا الجزئية بالمعهد نفسه و التي لها علاقات بالجينات التي تسبب ضمورا للشبكية. بفضل اﻷجهزة الحديثة المستعملة بالمعهد توصل الخبراء ﺇلى ﺇكتشاف الجين اﻟﺫي يسبب ﺇلتهاب الشبكية الصباغي و اﻟﺫي قد يسبب الضمور البقعي.

10.شهر ﺃكتوبر: التعاون من ﺃجل الرعاية الكافية و تقديم ﺃحسن خدمة اﻹحتفال باليوم العالمي للبصر يوم 8 من شهر ﺃكتوبر جعل معهد IMO يتعامل مع الوكالة الدولية للوقاية من العمى IAPB للحفاظ على البصر كحق كل فرد. ﻫﺫا اﻹلتزام جعل المشروع شاملا بمساهمة منظمة الصحة العالمية و حضره ﺃكثر من 125 عضوا من العالم كل.

 11.شهر نوفمبر: تسجيل ﺃكثر من مليار فحص بالسنة.

3

قدم معهد IMO الحملات الثمانية للوقاية و التشخيص المبكر عند اﻷطفال المعوزين. نظم المعهد سنة 2013 ثلاث حملات و سنة 2015 ثمانية. فحص 1.156 طفلا في السنة بفضل بعض البرامج مثل Operación Visión و Programa de Salud Ocular en la Infancia Desfavorecida. سمحت ﻫﺫه الحملات تشخيص ما يقارب 30% من العاهات البصرية و وفرت حوالي 300 علاج للعائلات.

 12.شهر ديسمبر: الوقاية و اﻷبحاث

يدعم معهد IMO اﻷبحاث في طب العيون بهدف التوصل ﺇلى العلاجات المناسبة لكل حالة. خلال 2016 ستقام حملات جديدة للرعاية الطبية ﻟﻸطفال لتجديد التعاون مع جمعيات مثل Càritas Catalunya و “la Caixa”. كما بدﺃنا في تحضير مؤتمر Trends in Glaucoma (ﺃكتوبر 2016) و ﻜﺫلك ﺃول لقاء لطب عيون اﻷطفال و الحول (نوفمبر 2016)٬ كما بادرنا في تشخيص الجينات الجديدة و المتغيرات المسؤولة عن ضمور الشبكية.