ﺤﺬار من خطر السياقة!

تعب العيون و الرؤية الصعبة خلال الليل هي مخاطر يجب ﺃﺨﺬها بعين اﻹعتبار عند السياقة خاصة خلال موسم الصيف.

في الصيف و خاصة شهر اغسطس (موسم العطلات الرئيسية) تكثر الرحلات و بالتالي يكثر اﻹزدحام و كثرة اﻷضواء الخارجية فتصبح السياقة صعبة ليلا.

الحماية من ﺃشعة الشمس

يفسر الدكتورDaniel Elies  (مختص بقسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO) : "اﻹشعاع الشمسي دون وقاية خطر بالنسبة لصحة العين ﻷنه يسبب ﺃمراضا كالظفرة٬ الساد و التنكس البقعي المرتبط بالسن٬  كما تؤثر اﻹضاءة الفائقة على الرؤية مما يؤدي ﺇلى حوادث المرور".

لتجنب ﻫﺬه المخاطر يجب لبس النظارات الشمسية. من المهم ﺃن تكون النظارات ﺬات زجاج خاص للقضاء على ﺇنعكاس الشمس٬ كما يجب ﺃن تحتوي على فلتر ضد اﻷشعة فوق البنفسجية. تضيف   Carol Camino (  (مسؤولة عن قسم ضعف البصر بمعهد IMO) :"يوجد نوع ﺁخر من الفلتر لتجنب رهاب الضوء٬ و هو فلتر خاص للسياقة".

الرؤية خلال اليل

عوامل ﺃخرى تسبب انزعاج الرؤية هي المصابيح اﻷمامية للسيارات و ضوء الشوارع ليلا. على حسب فاحصة النظر بمعهد IMO يجب علينا ﺇرتداء النظارات و ﺃﺨﺬ الحيطة. تنصحنا بوضع نظارات خاصة للسياقة ليلا لتجنب توسع بؤبؤ العين لكي لا تتسرب كمية كبيرة من اﻷشعة و تضعف البصر.

ﺇجهاد العين

فقدان حدة البصر و حساسية التباين ﺇلى جانب ﺇنخفاض المجال البصري و سوء اﻹدراك هي عوامل ﺃخرى تزيد في خطورة السياقة٬ بدون ﺃن ننسى عامل التعب عند السياقة لمدة طويلة.

في غالبية اﻷحيان:"ﺇجهاد العين ﺃثناء السياقة يؤدي ﺇلى الشعور باﻹرهاق٬ خاصة عند الناس التي تعاني من ﺃخطاء ﺇنكسارية بسيطة و التي لا تستعمل نظارات٬ ﺃو الناس التي تلبس نظارات غير ملائمة لعيونها" تفسر Carol Camino .

فحص العيون

من الضروري فحص العيون قبل الرحلات الطويلة٬ يجب فحص العيون مرة ﺃو مرتين بالسنة٬ و لا تنتظروا حتى يصل وقت تجديد رخص السياقة. ﺒﻬﺬه الطريقة يسهل علينا كشف ﺃمراض العيون قبل فوات اﻷوان: مثل الجلوكوما التي تنقص تدريجيا من الرؤية المحيطية٬ الماء اﻷبيض اﻟﺬي يسبب ضباب٬ ﺃو التنكس البقعي المرتبط بالسن اﻟﺬي يسبب رؤية تعرجات و فقدان الرؤية المركزية.

اﻷعراض خلال السياقة

على حسب رﺃي  Carol Camino  : "اﻷعراض التي يحس بها اﻹنسان خلال السياقة هي اﻷسباب التي تدفع بنا لزيارة ﺃخصائيو العيون". هنا يوضح الدكتور Elies   : "ﺇﺬا شعر اﻹنسان بصعوبة التكيف مع الضوء عند خروجه من الظلام ﺇلى الضوء (عند الخروج من النفق مثلا) قد يفسر ﻫﺬا بعض العاهات كالتنكس البقعي المرتبط بالسن ﺃو ﺇعتلال الشبكية السكري. من جهة ﺃخرى٬ رهاب الضوء تكون ﺃسبابه ﺃمراض ﺃخرى مثل الماء اﻷبيض٬ القرنية المخروطية٬ ضمور القرنية ﺃو جفاف الملتحمة".

2

ينصح ﺃخصائيو معهد IMO بحماية العين من ﺃشعة الشمس و من مصابيح المركبات٬ كما يؤكدون على ﺃهمية الفحص المبكر