يوفر معهد IMO ﺃجهزة حديثة لقياس كل ﺃنواع الحول

هي ﺃداة تعطي معلومات مفصلة حول ﺇنحراف العين٬ تساعد على تعزيز فعالية العلاج عند الكهول و اﻷطفال.

دمج قسم طب العيون ﻠﻸطفال و الحول و الطب العيني العصبي بمعهد IMO جهازا لتشخيص المرض وحيد من نوعه: هي نظارات متصلة بكاميرتين ﺬات ﺃشعة حمراء من الجانبين٬ تسمح بتسجيل حركات العين بدقة كبيرة. ﻫﻜﺬا يمكن معرفة مدى ﺇنحراف العين٬ و يمكن الحصول على القياس الدقيق للحول (مرض يمس 4% من السكان و خاصة اﻷطفال).

ﺃجهزة حديثة تعطي الكثير من المعلومات

على حسب فاحصة النظر Elena Nuñez : "نظام Gazelab يعطينا معلومات ﺇضافية و دقيقة حول ﺇنحراف العين من كل اﻹتجاهات و ﻫﺫا لتشخيص كل ﺃنواع الحول".

يسمح لنا ﻫﺫا الجهاز ﺒﺄﺧﺫ القياسات بكل سهولة و بسرعة فائقة٬ كما يوفر الراحة الكاملة للمريض. ﺒﻫﺫه الطريقة يمكن فحص اﻷطفال ﺇبتداء من سن 6 ٬ ﻫﻜﺫا يكون الفحص سريع (من 10 ﺇلى 15 دقيقة) و لا يتطلب من الطفل الكثير من التركيز٬ تؤكد Elena Nuñez.

الحول مرض شائع خاصة عند اﻷطفال

على الرغم من ﺃن الكبار يعانون من الحول ﺇﻻ ﺃنه ﺃكثر شيوعا عند اﻷطفال٬ و السبب الرئيسي فيه هو الغمش (العين الكسولة)٬ تفسر الدكتورة Ana Wert  (مختصة بطب عيون اﻷطفال بمعهد IMO).

2

تسمح اﻷداة الجديدة تشخيص المرض بدقة لتقديم العلاج المناسب

عندما يكون ﺧﻁﺄ اﻹنكسار مرتبط بالحول لدى اﻷطفال يجب تغطية العين السليمة برقعة٬ ﻫﺫه الخطوة اﻷولى للتصحيح البصري. ﺇﺫا ﺇستمر اﻹنحراف يحتاج المريض ﺇلى عملية جراحية لتصحيح عضلات العين المسؤولة عن اﻹنحراف.

لتصحيح ﻫﺫه العاهة تؤكد الدكتورة Wert ﺃنه يجب الكشف المبكر قبل 7 سنوات و ﺇلا فيكتمل نمو العين و عندها يصعب تصحيح العين الكسولة.

التشخيص المبكر هو مفتاح العلاج!

مهم جدا ﺃن ﺗﺄﺨﺫ المقاييس بدقة لعلاج ﺇنحراف العين في سن مبكرة٬ ﻫﺫا كان غير سهلا من قبل. و ﺒﺈبتكار ﻫﺫا الجهاز الجديد ﺃصبح التشخيص سهلا و سريعا مما يجعل الطفل يتجاوب مع الطبيب٬ كما توضح الدكتورة WERT: "ﻫﺫا يسمح لنا بالتشخيص الدقيق و الوصول ﺇلى نتائج حسنة".

ﺃصبحت ﻫﺫه التقنية الجديدة ﺫات منافع هامة. ﺇﺫ وفرت للمختصين كثيرا من الوقت لسرعة المعلومات المتحصل عليها و دقة القياسات و سهولة العمل بالنسبة للمريض الصغير.

تعد عملية الحول عادة سهلة و نسبة نجاحها حوالي 90%٬ ﺇلا ﺃن عدم الدقة في القياسات قد يؤدي ﺇلى ﺃخطاء. ﻠﺫا تدعم معهد IMO ﺒﺄحدث التكنولوجيات في ﻫﺫا الميدان بجلبه ﺃحدث اﻷجهزة مثل GAZELAB كما وضحته الدكتورة  WERT.