ينبه الدكتور ﺇلييس ﺃنه:"من الضروري حماية العيون على طول السنة و بصفة خاصة خلال فصلي الصيف و الشتاء"

ﺃستدعي الدكتور دانييل ﺇلييس يوم 30 جويلية الماضي على قناة راديو RAC1 ﻠﻺجابة على ﺃسئلة المستمعين على ﺃمواج اﻷثير.

خصص الدكتور دانييل ﺇلييس و هو طبيب مختص بقسم القرنية و الجراحة الانكسارية بمعهد IMO حصة تحسيسية عبر قناة الراديوﻟﻺﺬاعة الجهوية لكتالونيا التي تبث كل صباح ﻠﻺجابة على ﺃسئلة المعنيين باﻷمر.

وضح من خلال ﻫﺫه الحصة العناية اﻵزمة التي تعطى للعيون على طول السنة و باﻷخص خلال فصل الصيف: في ﻫﺫا الموسم يقوم اﻹنسان بنشاطات عدة في الهواء الطلق و يتعرض من خلالها ﺇلى عوامل طبيعة متقلبة من حرارة (الرحلات على شاطئ البحر ﺃو التجول في الجبال٬ و برودة  الرياضات الثلجية).

كما ﺃصر الدكتور المختص بقسم جراحة القرنية بمعهد IMO  على ضرورة حماية العيون من اﻷشعة فوق البنفسجية و من اﻷضواء الكاشفة القوية٬ و ﻳﺤﺬر من قوة الضوء المنعكس عن الماء في موسم الصيف و عن اﻷشعة المنكسرة عن الثلوج في فصل الشتاء٬ و ﻫﺫا ﺒﺈستعمال نظارات واقية مثلما نضع الكريمات الواقية للبشرة.

يجب تعويد اﻷطفال على ﺇستعمال النظارات الشمسية ﻣﻨﺬ الصغر

ﺇجبار اﻷطفال ﻣﻨﺫ نعومة ﺃظافرهم على لبس النظارات الواقية ﻷن عيونهم جد حساسة بالمقارنة مع عيون الكبار٬ ماداموا في مرحلة نمو ﻷن كمية اﻹشعاع تتخزن لديهم بسرعة و بكمية كبيرة.

و عليه ﻔﺈن الدكتور ينصح ﺃولياء اﻷطفال ﺃن يربوا صغارهم على لبس النظارات الشمسية ﺇبتداء من سن 8 ﺃو 10.

في اﻷخير٬ ﺃستجوب الدكتور عن ﺇحدى الحالات الخاصة بالعيون ﺫات اللون الفاتح هل هي ﺃكثر حساسية باﻷشعة الشمسية؟

ﻔﺄجاب ﺒﺄن العيون ﺫات اللون الفاتح تكون ﺃقل حماية مقارنة بالعيون ﺫات اللون الداكن ﻷن صباغ العين الداكن يقاوم ﺃكثر ﺁثار اﻷشعة فوق البنفسجية.

ما يلفت اﻹنتباه هو مشكل الحساسية اﻠﺫي يكون ﺃكثر ﺗﺄثيرا على العيون ﺫات اللون الداكن.

من الضروري ﺇستعمال النظارات الشمسية ﺫات جودة عالية

ما يريد الوصول ﺇليه الدكتور من خلال ﻫﺫه الحصة هو عدم اللجوء ﺇلى شراء نظارات شمسية من المحلات المنتشرة على رصيف الطرقات،  ﺇنما يجب شراءها من محلات البصريات بوصفة طبية؛ و ﺃﺨﺬ بعين اﻹعتبار شيئين مهمين: فلتر الضوء لتخفيف اﻷشعة٬ و فلتر ﻟﻸشعة فوق البنفسجية.

كما يلح الدكتور ﺃن ﺇستعمال النظارات ﺫات النوعية الرديئة لا يزيد العين ﺇلا ضعفا. و يشرح ﺃن  وضع فلتر داكن لحماية العين من اﻷشعة ﻫﺬا يؤدي ﺇلى توسيع حدقة العين لتستوعب الضوء ﺃكثر٬ ﻟﺬا ﻔﺈن النظارات ﺫات النوعية الرديئة لا تق من الاشعة فوق البنفسجية٬ و بالتالي تؤدي ﺇلى حرق العين. و لمعرفة ﺇﺬا كانت النظارات تستجيب للمعايير الطبية الصحيحة يجب العثور على علامة CE".

ﺇستعمال الدموع اﻹصطناعية مرة ﺃو مرتين في اليوم واجب

لمح الدكتور ﺇلييس ﺃن ﺇستعمال الدموع اﻹصطناعية تحمي ﺃكثر مما تعالج. هي بمثابة الكريمة المرطبة للبشرة لكي تبقى سليمة. ﻟﺬا ينصح الدكتور بوضعها في العين مرة ﺃو مرتين في اليوم٬ لا سيما عندما تتبخر الدموع بسبب الظروف البيئية (مكيف هوائي٬ مدفئة٬ رياح قوية٬ البقاء لمدة طويلة ﺃمام الكمبيوتر٬ كلور المسابح٬ﺇلى ﺁخره).

خلاصة النصائح التي ﺃفادنا بها الدكتور هي ﺇستعمال النظارات الشمسية و الدموع الاصطناعية للمحافظة على صحة ﻫﺫا العضو الحساس و اﻷساسي ﻟﻺنسان٬ و لتجنب تدهور الرؤية مع الوقت.