يقدم معهد IMO طريقة حديثة لفهم طب العيون

نشرت مقالة حول معهد IMO يوم 12 ﺃكتوبر 2014 في جريدة La Vanguardia لتقديم معلومات حول مسار و نشاطات و مشاريع معهد IMO .

ﺃضافت الجريدة La Vanguardia ملحقا يوم 12 من شهر ﺃكتوبر 2014 يحتوي على 8 صفحات حول معهد IMO و طريقته الرائدة لفهم طب العيون. يبين كيفية ترقية الخبرة و اﻠﺗﺄلق كهدفين ﺃساسين للمعهد. بفضل ﻫﺬا ﺃصبح المعهد قدوة دولية بعد 25 سنة من الخبرة، يحاول تطوير التقنيات يوما بعد يوم.

ﻠﻫﺬا يعمل المعهد جاهدا ﻹجلاب ﺃكبر المختصين في طب العيون من ﺃجل تحدي المرض و حل كل مشاكل العيون ﺒﺈستعمال ﺃحدث التكنولوجيات، و توفير ﺃوسع المرافق المريحة و الحديثة و المصممة للرعاية الجيدة للمريض.

يعتبر معهد IMO مثالا دوليا لطب العيون، جد متطور، معروف من قبل اﻷطباء و المرضى

ﺇلى جانب التطور في طب العيون يمتاز المعهد باﻷبحاث التي تقدم من طرف الباحثين، المتكونين من ﺃطباء مختصين في العيون، مختصين في علم الوراثة و ﺃساﺗﺬة جامعيين لتعزيز التعاون العلمي و تكوين ﺃجيال جديدة من المهنيين.

كل ﻫﺬه التخصصات ﺃساسية لتطوير طب العيون، من علاج و وقاية. ﻫﺬه اﻹستراتيجية التي ينتهجها المعهد خاصة به، ﺇﺫ يكثر من الحملات اﻹعلامية و الفحوصات المجانية للمرضى دوي اﻹحتياجات الخاصة و الطبقات المحتاجة اﻠﺫين يعانون من ﺃمراض العيون، بتقديم مشاريع مختلفة كمشروع Operación Visión ﻟﻸشخاص اﻟﺬين يعانون من ﺃمراض عيون خطيرة و مشاكل ﺇقتصادية.

قدمت المقالة كل ﻫﺬه المعلومات حول مفهوم طب العيون بمعهد IMO و وفرت ﺃيضا معلومات حول ﺃطباء المعهد بمختلف ﺃقسامه المختصة بطب العيون.