يقدم الدكتور Güell محاضرة ﺒﺄستراليا حول التطورات الجديدة في مجال جراحة الساد

يقدم الدكتور جوسيب لويس غويل (مختص بقسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO) منتدى حول ﺃهم اﻹبتكارات التي حققت في ﻫﺫا المجال٬ و ﻫﺫا خلال اللقاء السنوي لكلية ﺃطباء العيون ﺒﺄستراليا و نيوزيلاندا.

يعد الدكتور جوسيب لويس غويل (مختص بقسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO) ﺃحد ضيوف المنتدى الدولي السادس و اﻷربعون RANZO بكلية ﺃطباء العيون ﺒﺄستراليا و نيوزيلاندا اﻟﺬي جمع شهر نوفمبر 2014 ﺃكثر من 1300 مختصا بمدينة بريزبان اﻷوسترالية.

ﺃحد المواضيع التي نوقشت خلال ﻫﺬا اللقاء هو مختلف التقنيات الجديدة لزرع القرنية بمختلف ﺃنواعها٬ كما ناقش العمليات الجراحية التي تخص مرض الساد ( الماء اﻷبيض) و التي شهدت تطورا كبيرا في السنوات اﻷخيرة.

خلال ﻫﺬا اللقاء تطرق الدكتور غويل ﺇلى اﻹبتكارات التي توصل ﺇليها الخبراء في ﻫﺫا المجال سنة 2014 من خلال النقاش اﻠﺫي ﺃجراه بالمعهد اﻷسترالي Personal Eyes المختص برعاية صحة العيون.

ﺃبرز البروفيسور اﻹستعمال الجيد ﻟمختلف اﻷجهزة الحديثة مثل (Centurio) : منصة حاسوب ﺫكية ﻹستحلاب العدسة خلال جراحة الساد و التي تضمن اﻹستقرار و الدقة بفضل تقنية مفيدة للحالات المعقدة. ﺃشار المختص ﺇلى التقنية اﻟتي تستعمل لتوجيه الصورة (Verion) و اﻟتي تسمح ﺇنشاء صور رقمية للعين على فيديو عالي الوضوح (HD) لرؤية التخطيط الجراحي و ﺘﻨﻔﻳﺫه بدقة.

2

خلال النقاش تطرق الدكتور غويل ﺇلى النقاط المهمة في مجال جراحة الساد التي توصل ﺇليها الخبراء العام الماضي٬ من بينها: ﺇستخدام تقنية لتوجيه الصورة (Verion) اﻟتي تسمح على الحصول على صور رقمية للعين على فيديو عالي الوضوح (HD)

تكلم ﺃيضا على ﺃجهزة ﺃخرى كالجهاز اﻠﺫي يستعمل لقياس حجم عدسة العين و محلل شكل القرنية (Cassini) : هو وحيد من نوعه ﺇﺫ يعتمد على تقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء (LED) و يسمح بتحسين وضع العدسات داخل العين بدقة خلال جراحة الساد.    

ﺃشار الدكتور ﺇلى مفهوم جديد بالنسبة للعدسات التي توضع مكان العدسة الطبيعية للعين و التي ستستعمل في المستقبل القريب لقياس استيجماتيزم القرنية الخلفي.

ﺃخيرا تحدث الدكتور خلال ﻫﺫا اللقاء عن مختلف التخصصات الفرعية التي تتبع خلال سنة 2015. ﻫﺫه السنة يؤكد الدكتور ﺃن ﺇستخدام الليزر فيمتوثانية سيتطور و من المتوقع ﺃن تقنية Phacoroling ستتحسن بكثير. ﺇستعمال تقنيات (Verion) و (ORA) ستسمح للمختصين من مشاهدة خلال عملية الساد الشقوق بدقة و استخدام العدسات بطريقة واضحة.

ﺇلى جانب ﻫﺫا٬ ﺃشار ﺇلى ﺃن العدسات التي توضع داخل العين ستكون مصنوعة من مادة الهيدروجيل و هي جد مشابهة للعين الطبيعية.