يعد الدكتور José Luis Güell قامة من قامات الجراحة اﻹنكسارية

هو ﺃول دكتور ﺇسباني تحصل على جائزة  :Lans Distinguished Award هي جائزة تعطى سنويا ﻷحسن دكاترة العيون من طرف الجمعية الدولية للجراحة اﻹنكسارية.

ﺇستحسنت الجمعية الدولية للجراحة اﻹنكسارية (ISRS) ﺃعمال الدكتور José Luis Güell في مجال الجراحة اﻹنكسارية مقدمة له جائزة رمزية من طرف اﻷكاديمية اﻷمريكية لطب العيون (AAO) . ﻤﻨﺫ سنة 1987 تقوم ﻫﺫه المؤسسة بتكريم ﺃحسن اﻷعمال الطبية في ميدان العيون.

الخبرة المهنية التي تحصل عليها الدكتور  Güell  (مختص بقسم القرنية و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO) و منسق تقني بمؤسسة ESASO و رئيس معاهد ﺃخرى ﺃوروبية كمؤسسة ESCRS و EUCORNEA و ﺃعماله المميزة جعلته يتحصل على ﻫﺫه الجائزة و هو ﺃول طبيب عيون ﺇسباني يعترف من قبل ﻫﺫه اﻷكاديمية.

خبرة و ﺇبتكار

من بين ﺃعمال الدكتور: الليزر الخاص بالجراحة اﻹنكسارية ﻣﻨﺫ 20 سنة٬ مستعملا تقنيات جديدة مثل الليزر فيمتوثانية٬ كما طور تقنيات جد دقيقة مثل عملية   RelexSmile . كما يؤكد الدكتور ﺃن: "ﺇستعمال الليزر بمعهد IMO كان ﻣﻨﺫ الثمانينات٬ و ﻣﻨﺫ ﻫﺫا الوقت طورنا ممارستنا ﻠﻫﺫا النوع من العلاج ﺒﺈدخال تقنيات و ﺃجهزة حديثة من ﺃجل الحصول على دقة و كفاءة و نجاعة في العلاج".

يعتبر الدكتور Güell بارعا في مجال زرع العدسات داخل العين و داخل القرنية٬ لتصحيح بعض اﻷخطاء اﻹنكسارية بطريقة سليمة مستخدما ﺁخر اﻹبتكارات. مما جعل الكثير من المرضى يتخلون عن النظارات نهائيا ﺃو اﻹستغناء عنها في 90% و 95% خلال النشاطات اليومية.