يعد الدكتور خوسيه غارسيا ﺃرومي رئيسا للجمعية الكتالانية لطب العيون

عين الدكتور خوسيه غارسيا ﺃرومي (مختصا في علم الشبكية بمعهد IMO ( مسؤولا عن الجمعية الكتالانية لطب العيون (SCOFT) لمدة السنوات اﻷربعة القادمة. خلال ﻫﺬه الفترة يحاول البروفيسور تعزيز التنمية العلمية ﺒﺈستعمال التقنيات الحديثة و التعاون ما بين المؤسسا ت٬ المجتمعات المهنية و الجامعات التي لها علاقات باﻹختصاص (علم الشبكية).

عين الدكتور كمسؤولا خلال المؤتمر السنوي الخامس و اﻷربعون لطب العيون (SCOFT) اﻠﺬي احتفل به ببرشلونة شهر نوفمبر 2014 و اﻠﺬي ظم مختصون من البلد كله و كانت ﺃغلبية الحاضرين من كتالونيا (98%) لتقديم التكنولوجيات الحديثة و تجديد المعرفة.

مساهمة ﺃطباء معهد  IMO

قدم العديد من اﻷطباء خلال ﻫﺬا اللقاء ﺃعمالا في مجال القرنية٬ الجلوكوما و الشبكية. طرح الدكتور غارسيا ﺃرومي موضوع التقنيات الجديدة التي تستعمل لتشخيص اﻷمراض و علاجها. ركز على كشف الثقب البقعي٬ و ﺃلقى نقاشا حول علاج ﺃمراض الشبكية باﻷدوية لتفادي العمليات الجراحية.

كما ناقش الدكتور بورخا كوركوستغي موضوع وﺬمة  البقعة الصفراء٬ و ﺃضاف الدكتور ﺃدان ﺃلفريدو معلومات حول كيفية تصوير ﺃمراض الشبكية. تحدث البروفيسور عن التخصص الفرعي للشبكية اﻠﺬي تطور في السنوات اﻷخيرة بفضل تطور التكنولوجيات لتحسين تشخيص المرض و التوصل ﺇلى علاج مناسب. توفير ﺃفضل صور و نتائج فورية و إستعمال طرق دقيقة تمكننا من الحصول على نتائج مرضية على حسب الدكتور.

فيما يخص القرنية ﺃلقى الدكتور جوسيب لويس غويل محاضرة حول العمليات الجراحية اﻹزدواجية ما بين إختصاصات مختلفة٬ تكلم عن العمليات الجراحية ما بين الساد و الجلوكوما٬ ﺃو إستئصال الزجاجية و زرع القرنية في نفس الوقت. تناول ﺃيضا موضوع نزع العدسات التي توجد داخل العين عند المرضى اﻠﺬين يعانون من مرض الساد.

من جهتها ﺃلقت الدكتورة كرولينا بالاس محاضرتين عبر الفيديو تناولت من خلالها العمليات الجراحية للجلوكوما و ناقشت موضوع قطع التربيق كعلاج كلاسيكي. و تطرقت ﺃيضا ﺇلى إستعمال طرق الخياطة الجديدة المختلفة عن الخياطة التقليدية. ﺃصبحت ﻫﺬه التقنيات ﺃكثر دقة و فعالية تمكننا من الحصول على نتائج حسنة٬ على حسب المختصة.