يعتبر معهد IMO رائدا في البحوث اﻷوروبية فيما يخص وﺬمة البقعة الكيسية

ﻫﺬا المرض يسبب تدهور البصر بعد جراحة الساد.

ﺇن وﺬمة البقعة الكيسية هو السبب اﻷكثر شيوعا لفقدان البصر بعد جراحة الساد (الماء اﻷبيض). تنجم عن العملية ﺇلتهابات بسبب الحركات الميكانيكية التي تتعرض لها العين خلال جراحة الساد و يتعرض ﺇليها حوالي 4% من المرضى٬ و تمس 15% من مرضى السكري.

هدف اﻷبحاث اﻷوروبية PREMED التي يساهم فيها معهد IMO (المركز الوحيد ﺒﺈسبانيا) هو التوصل ﺇلى ﺃفضل علاج وقائي بالنسبة لمرضى السكري و غيرهم. ﻫﺬه الدراسات تركز على مقارنة اﻹجراءات الوقائية المعمول بها حاليا٬ و البحث عن الفوائد التي يمكن توفيرها للمريض بتطبيق مختلف اﻹستراتيجيات.

يفسر الدكتور José Luis Guell  (مختص بقسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بمعهد IMO و باحث رئيسي في ﻫﺬا المشروع): "نجمع بمعهد IMO خلال كل السنة مئات المرضى٬ منهم 823 لا يعانون من المرض السكري و 185 يعانون منه لدراسة كل الحالات".

يقدم لكل المرضى دواء ديكساميثازون موضعي (كورتيكوستيرويد) ﺃو Bromfenac (مضاد ﻠﻺلتهاب) ﺃو الدوائين معا على حسب الحالة٬ ﻫﻜﺬا تقيم النتائج و تقارن. قبل ﻫﺬه الدراسة يخضع المرضى ﺇلى ﺇستحلاب العدسة الطبيعية خلال عملية الساد و وضع عدسة بديلة داخل العين.

ﻫﺬه التجربة المقدمة من طرف الباحث و الدكتور Rudy Nuijts جامعة  (Eye Clinic Maastricht) تم تموينها من طرف مؤسسة ESCRS (الجمعية اﻷوروبية للساد و الجراحة اﻹنكسارية) و هو ثاني تموين تقدمه المؤسسة.