يتميز معهد IMO بالكفاءة العالية و اﻹمتياز في اﻷبحاث العلمية

ﺇنظم معهد IMO ﺇلى الشبكة اﻷوروبية ﻟﻸبحاث في طب العيون التي تمتاز بالكفاءة في ميدان اﻷبحاث العلمية. ﻫﻜﺬا يدعم معهد IMO خبراته في طب العيون بمشاركته في اﻹستراتيجيات العلاجية الحديثة. ترى الشبكة اﻷوروبية ﻟﻸبحاث في طب العيون (European Vision Institute Clinical Research ) ﺃن معهد IMO ﺃصبح رائدا في مجال طب العيون لما يقدمه من خدمات جليلة و ﺃبحاث قيمة تجعله يتصدر قائمة المؤسسات الصحية اﻷوروبية في طب العيون. له خبرة تتعدى العشرين سنة مما جعله رائدا في طب العيون و في ميدان اﻷبحاث العلمية، ﻫﺬا ما سمح له في توحيد الفرص من ﺃجل ﺇيجاد البروتوكول الموحد و الوصول ﺇلى النتائج الممتازة.

ﻫﺬا ما صرحت به  Laura González (منسقة اﻷبحاث بمعهد IMO): " ﺃن ﻫﺬه المجهودات تزيد مرضى المعهد ثقة و ﺃمل". ﻟﻫﺬا ﺇنضممنا ﺇلى الشبكة اﻷوروبية ﻟﻸبحاث في طب العيون التي تفتح لنا ﺁفاقا واسعة في مجال اﻷبحاث العلمية فيما يخص طب العيون، كما تسمح لنا بالمشاركة في محاضرات علمية عديدة بالتناسق مع هيئات دولية، مما يشجع التعليم المتواصل للمختصين الجدد و يطلعهم على ﺃحدث التقنيات لسيما في مجال التنكس البقعي المرتبط بالسن، ضمور الشبكية الوراثي، ﺇعتلال الشبكية السكري، و ﺃمراض ﺃخرى مرتبطة باﻷوعية الدموية، ﺃمراض الجزء اﻷمامي للعين و الجلوكوما، ﺇلى ﺁخره".

2

كل الطاقم الطبي لمعهد IMO من: فاحصي النظر، ممرضين و مختصين هم صاهرين على ﺗﻨﻓﻳﺬ كل ما يجري من مستجدات على الساحة العالمية في ميدان طب العيون

 

 العلاج المشخص لكل مريض

قام معهد IMO ﺒﺄكثر من ﺃربعين تجربة خلال السنوات اﻷخيرة، و هي في المرحلة 3 ﻹختبار فعالية العلاجات التجريبية، و البعض اﻵخر هي في مرحلتها الرابعة و هي على ﺃبواب التسويق. حاليا، يمس التنكس البقعي المرتبط بالسن ﺃكثر من 700.000 شخصا ﺒﺈسبانيا. التزايد في ﺇرتفاع نسبة المصابين ﺒﻫﺫا الداء مرتبط ﺒﺈرتفاع شيخوخة السكان. ﻫﺬا المرض يشد ﺇهتمام كل المختصين كما توضحه منسقة التجارب بمعهد:  "ﺇيجاد العلاج المناسب لكل مريض حسب كل حالة وراثية هو ما تهدف ﺇليه الدراسات التي يقوم بها مختصو IMO ."

تسمح اﻷبحاث التي تقام بمخبر البيولوجيا الجزئية بمعهد IMO دراسة مشاريع مهمة مثل مشروع Bioimage ﺃين قام المختصون بتحليل ﺃكثر من 300 نمط من الجينات ل200 مريضا مصابا بالتنكس البقعي المرتبط بالسن الرطب، هدف ﻫﺫا البحث هو مدى ﺇستجابة المرضى للدواء المقدم على حسب النمط الجيني لكل واحد. كما يتناول المعهد ﺃيضا علاج التنكس البقعي المرتبط بالسن الجاف اﻟﺫي يمس 85% من المرضى و العلاج حاليا غير متوفرا، رغم توفر علاج له فعالية كبيرة عند اﻷشخاص التي لها بديل وراثي معين.

ﺇلى جانب اﻹستراتيجية التي يعمل بها لدراسة علاج التنكس البقعي المرتبط بالسن، يعمل المعهد جاهدا من ﺃجل التقليل من اﻷدوية التي تحقن داخل العين. كما يساهم معهد IMO في تجارب عدة كلها تسعى ﻹيجاد ﺃفضل العلاج لهؤلاء المصابين. حاليا يحقن المريض مرة واحدة شهريا بينما الدراسة الحديثة تهدف ﺇلى حقنه مرة كل 8 ﺃو 16 ﺃسبوعا.

الهدف اﻟﺬي يحاول معهد IMO الوصول ﺇليه هو ﺇبعاد مواعيد الحقن لدى مرضى الشبكية من ﺃجل تحسين نوعية الحياة اليومية لهم. ﻟﻫﺫا يسعى معهد IMO جاهدا ﺒﺄبحاث متواصلة و جهود متناسقة من ﺃجل تقديم العلاج المناسب لكل حالة على حدى.