نوضح لك كيف يؤثر مرض السكري على البصر

Cómo afecta la diabetes a la vista

بمناسبة اليوم العالمي لمرض السكري، يحذر خبراؤنا من الفقدان المفاجئ للرؤية الذي يمكن أن يسببه مرض السكري دون التحكم المناسب من قبل طبيب العيون.

إن أخطر عواقب مرض السكري على البصر هو اعتلال الشبكية السكري (DR)، والذي يصيب حالياً نسبة 50% من مرضى السكري الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عاماً وحوالي نسبة 70% الذين تتراوح أعمارهم بين 60 و79 عاماً.ta?

كيف يؤثر ضعف السيطرة على مرض السكري على البصر؟

تتمثل إحدى المشكلات الرئيسية في أن اعتلال الشبكية السكري، على الرغم من كونه في مرحلة متقدمة جداً، إلا أنه لا يحذّر:

  • لا يوجد ألم.
  • لا يوجد تأثير واضح جداً على البصر.

 وهذا يتسبب في فقدان المريض لرؤية العين فجأة. 

Dr. Carlos Mateo, experto en retina de IMO Grupo Miranza

الجانب الرئيسي هو أن مرض السكري يتسبب في تلف الأوعية الدموية في شبكية العين، وبدون التحكم المناسب من قبل الطبيب المختص، يتطور إلى أكثر أنواعه خطورة: اعتلال الشبكية السكري التكاثري

الدكتور كارلوس ماتيو، طبيب جراح يتمتع بخبرة تزيد عن 35 عاماً في أمراض الشبكية

من جانبه، يتميز اعتلال الشبكية السكري التكاثري بالنمو غير الطبيعي للأوعية الدموية في شبكية العين، مما قد يؤدي إلى مشاكل خطيرة في الرؤية، مثل:

  • نزيف في داخل العين (لا يكون مرئياً من الخارج ولكنه يسبب فقدان الرؤية، وفي كثير من الحالات، الفقدان الشديد).
  • انفصال الشبكية.

ويشير طبيب العيون إلى أنه لحسن الحظ، "عادة ما يكون لدى مرضى السكري، اليوم، في بلدان مثل بلدنا، سيطرة جيدة على المرض ولكننا ما زلنا نجد بعض الحالات التي تتطور فيها أخطر أنواع اعتلال الشبكية السكري عند عدم اتباع إرشادات أخصائيي الغدد الصماء".

للمزيد من المعلومات تواصل معنا على البريد الالكتروني التالي

international@imo.es

الهدف: التعامل المبكر لاعتلال الشبكية السكري

ويشرح ماتيو بأنه عند التعامل مع المريض المصاب باعتلال الشبكية السكري، يكون من المثالي "عدم السماح للمرض بالتقدم إلى نوعه التكاثري لأنه، في هذه المرحلة، من الضروري إجراء العملية، نظراً للحالة التي يصل فيها إلى العيادة عادة ما تكون شديدة جداً ويصعب استعادة الرؤية كلياً أو جزئياً. لذلك، نحن نُصرُّ دائماً على أهمية الوقاية من خلال المراجعات والتحكم الأيضي للمرض".

Dr. Mateo en consulta con paciente diabético

إن إجراء زيارات المتابعة لطبيب العيون هو المفتاح للكشف المبكر عن مرض اعتلال الشبكية السكري ومضاعفاته

بالنسبة للحالات الأقل خطورة، هناك تقنيات أخرى أقل تدخلاً في الجراحة، مثل:

يخلص الدكتور ماتيو بقوله ومع ذلك، "يجب تقييم كل حالة بطريقة شخصية، من قبل طبيب عيون خبير في شبكية العين حيث يمكنه تقديم حل مخصص".

اذا كان لديك استفسارات فسوف نرد عليكم على البريد الالكتروني التالي

international@imo.es

3 نقاط رئيسية للسيطرة على مرض السكري

3 claves para un buen control de la diabetes

تعتبر المراجعات مع طبيب الغدد الصماء وطبيب العيون والمتابعة الصحيحة لإرشادات الأخصائيين حاسمة للسيطرة الجيدة على مرض السكري

ووفقاً للدكتور كارلوس ماتيو، يجب أن تتم السيطرة الجيدة على مرض السكري في ثلاث نقاط:

  1. المراجعات الدورية مع طبيب الغدد الصماء.
  2. الزيارات لطبيب العيون (حسب درجة اعتلال الشبكية السكري، مرة واحدة على الأقل في السنة).
  3. موقف نشط من المريض، باتباع توجيهات أطبائه.

وكذلك يجب على مرضى السكري من النوع 1 (الشباب بشكل عام) الذهاب إلى طبيب العيون بعد 8 سنوات من التشخيص ومرضى السكري من النوع 2 (معظمهم من البالغين)

اطلب زيارة مع خبرائنا المعترف بهم دولياً على البريد الإلكتروني international@imo.es. كما يمكنك الاتصال بنا عبر الهاتف او التواصل عبر الواتساب من خلال هذا الرقم: 29 84 56 676 34 (هاتف القسم الدولي)