مشاركة ﺃطباء معهد IMO في اﻹجتماع السنوي اﻹسباني لطب العيون

هو اﻹجتماع التسعين من نوعه اﻟﺬي احتفل به المعهد و ضم ما يقارب من 2.000 مختصا عقد في Bilbao الشهر الماضي (ﺃكتوبر2014) المؤتمر 90 من طرف الجمعية اﻹسبانية لطب العيون  (SEO) .

شارك فيه حوالي 2.000 طبيب عيون. خلال ﻫﺬا الملتقى ناقش المختصون ﺃحدث التطورات لعلاج ﺃمراض العيون. قدم اﻷطباء برنامجا شاملا و ديناميكيا، بفضل عرض محاضرات، دروس جديدة، فيديوهات، ﺇتصالات مجانية، ﺇلى ﺁخره. فكان هناك تبادل ما بين المختصين في ﻫﺬا الميدان. من بين النقاط المطروحة: "التخصصات الفرعية"، تحدثوا من خلالها عن التطورات في مجال طب العيون بهدف التعرف على مختلف مركبات العين. ناقش الموضوع مختصو معهد IMO كمعهد معروف من قبل اﻷطباء ﻹحتوائه على عدة تخصصات فرعية كوسيلة لوجود حلول ﻷمراض العيون.

شارك الدكتور خوسيه غارسيا ﺃرومي في المحاضرات المتعلقة بالشبكية ﺃين عرض 5 نقاط رئيسية لمعالجة ﺃمراض الشبكية. فتكلم عن ﺇنفصال الشبكية، و عن ﺇستعمال ﺃدوات دقيقة للقيام بالعملية بدقة و بدون خياطة. كما ﺃضاف الدكتور دنييل ﺇلييس خطابا حول الساد (الماء اﻷبيض) و الجراحة اﻹنكسارية مركزا على جراحة مد البصر و عرض نتائج مختلف الجراحات التي تقام بالمعهد، من بينها الجراحة اﻹنكسارية لمرضى الحول التي يقوم بها زميله الدكتور جوسيب فيسا، و جراحة العدسة عند مرضى مد البصر التي تقام من طرف الدكتور جوسيب لويس غويل.

من جهة ﺃخرى، قدم الدكتور فيسا (رئيس الجمعية اﻹسبانية لعلم الحول) معلومات حول "الحول عند الناس التي تعاني من قصر النظر" فناقش ﻫﺬا الموضوع موضحا فعالية العملية الجراحية عند البالغين، و ساهمت في ﻫﺬا النقاش الدكتورة ﺃنا فيرت و الدكتورة ﺇيلينا خورادو مقدمة تجارب معهد IMO في ﻫﺬا الميدان و موضحة استحسان المرض ﺒﻬﺬه النتائج.

 دروس، ﺇجتماعات و ندوات

كما كانت مساهمة ﺃطباء معهد IMO في ﻫﺫا اللقاء (SEO) مساهمة جدية ﺇﺬ شملت دروسا، ﺇجتماعات و ندوات من طرف الدكتور غرسيا ﺃرومي حول علاج الثقب البقعي. نوقشت مشكلة اﻷدوية (Ocriplasmina) التي تعالج الثقب البقعي بدون جراحة، و ناقش اﻷساليب الجديدة التي تستعمل لعلاج الحالت المعقدة (المرضى اﻟﺬين يعانون من قصر النظر العالي، الثقب البقعي الكبير، الثقب اﻟﺬي لم يغلق بشكل صحيح ﺃو الثقب اﻟﺬي فتح مرة ﺃخرى).

من جهته الدكتور غويل قدم درسا حول "زرع القرنية" و ناقش التقنيات المستعملة (DSEK  و DMEK)  لزرع الطبقات الموجدة وراء القرنية، و تدخل في اﻹجتماع للتحدث عن المخاطر المهنية في طب العيون كحرق العيون و الصدمات الكميائية الخطيرة.

في اﻷخير عرض الدكتور ﺇلييس تجربته فيما يخص العدسات (Toric Lens T-Plus) خلال ندوة Topcon، موضحا فائدتها لتصحيح عيوب العيون الاسطوانية الكورية (استجماتيزم، قصر النظر و مد البصر) خلال عملية الساد (الماء اﻷبيض).

العرض المتميز

من كل طبعة من المؤتمر اﻹسباني لطب العيون نميز ﺃفضل ندوة. خلال اللقاء اﻷخير اﻟﺫي نظم خلال شهر ﺃكتوبر تم ﺇختيار من طرف منظمة (SEO) ﺃفضل محاضرة و هي ندوة الدكتور جوسيب غرسيا ﺃرومي التي تدور حول صدمات العيون، و ﺘﺘﺨﺫ كمحاضرة رسمية لسنة 2018. سيناقش ﻫﺬا الموضوع من طرف طبيب معهد IMO في اﻹجتماع اﻟﺫي سينظم بمدريد سنة 2018، و يكون العرض لمدة ساعتين و يقدم فيه كتاب حول ﺃواخر التطورات، و اﻟﺫي يحضر خصيصا للمناسبة.