لفتت التقنيات الحديثة ﺇنتباه المختصين لعلاج الجلوكوما

Trends in Glaucoma

ﺃصبحت عمليات زرع العدسات داخل العين بدون شقوق بارزة مكسب حقيقي٬ ﻫﺫا ما توصل ﺇليه ﺃخصائيو العيون خلال اللقاء الثاني للجلوكوما. ﻫﺫا النوع من العمليات المعروف ﺒﺈسم MIGS ﺃصبح جد مطلوبا من طرف مرضى الجلوكوما و المرضى اﻟﺫين يحتاجون ﺇلى عمليات الجلوكوما و الساد في نفس الوقت لدقة العملية٬ الكفاءة و الضمان. ﻫﺫا ما صرح به دكاترة الجلوكوما يومي 18 و 19 من شهر نوفمبر 2016 خلال اللقاء II Trends in Glaucoma المنظم من طرف مختصي معهدIMO   (الدكتورة Elena Arrondo و الدكتورة Silvia Freixes و الدكتورةLaia Pascual ). قدم الدكتور الكندي Ike K. Ahmed المعروف عالميا في مجال الجلوكوما محاضرة قائلا ﺃن: "القيام بالعملية مبكرا للتقليل من ضغط العين و تجنب القطرات ﻤﻨﺫ بداية المرض مهم جدا". خاصة ﺇﺫا لم يتقبل المريض اﻷدوية ﺃو ﺇستجاب لها بصفة مدمنة. يمكن تجنب ﻫﺫه المشاكل بفضل اﻷجهزة الحديثة التي ظهرت السنوات اﻷخيرة. شقوق العملية صغيرة جدا تبلغ 2مم و العملية 3 مرات ﺃسرع من العملية التقليدية. تزرع صمامات داخل العين لفتح مسلك لتصريف الخلط المائي بدون ﺇتلاف خلايا العين. كما تضيف الدكتورة Elena Arrondo ﺃن: "ﻫﺫا النوع من العمليات يقلل من المضاعفات مقارنة بالعمليات التقليدية مثل عملية قطع التربيق. كما يجب اﻹجتهاد للحصول على نتائج مرضية للغاية و تخفيض ضغط العين" .

عمليات جديدة

تشير الدكتورة Laia Pascual ﺃنه: "يوجد عمليات متعددة ﺫات وظائف مختلفة ﻫﺫا ما يسهل تقديم العلاج المناسب لكل حالة٬ ﻟﺫا يجب المثابرة على ﺇيجاد حلول ﺃنجع ﻟﻫﺫا المرض". خلال ﻫﺫا اللقاء قدم طبيب العيون اﻷلماني Jost Jonas عرضا يوضح من خلاله كيف يساهم نقص في السائل الدماغي الشوكي في رفع ضغط العين. ﺇلى يومنا ﻫﺫا كان ﺇرتفاع ضغط العين هو العامل الوحيد اﻟﺫي يمكن التحكم فيه٬ بينما اﻵن يمكن ﺃﺨﺬ بعين اﻹعتبار عوامل ﺃخرى. ﺇﺫ ﺇستعمل الخبراء ﺇستراتيجيات جديدة مثل العوامل العصبية لعلاج اﻷمراض العصبية التنكسية كالباركنسون ﺃو مرض اﻷلزهايمر ﻹيجاد حلول ناجحة. توضح الدكتورة Sílvia Freixes ﺃن: "الجلوكوما يتلف تدريجيا خلايا العصب البصري. و الهدف من كل ﻫﺫه الجهود هو حمايته بفضل اﻷدوية على شكل قطرات ﺃو حبوب. ﺇلى جانب ﻫﺫا٬ ﻨتمنى ﺇقتراح علاج لتقوية العصب البصري و تطبيق علاجات خلوية".

Trends in Glaucoma-2

يشير دكاترة معهد IMO ﺃن هناك تطورا هاما في مجال الجلوكما من الناحية التشخيصية و العلاجية

ﺇبتكار جديد لتشخيص المرض

فهم مسببات المرض هي ﺃول خطوة للعلاج٬ ﻟﻫﺫا ﺃكد دكاترة ﻫﺫه الدورة على ﺃهمية تطوير وسائل التشخيص. ﺃعطي كمثال جهاز Optical Coherence Tomography Angiography اﻟﺫي يستعمل لتصوير ﺃمراض الشبكية. يحتوي على برنامج (software) خاص لدراسة كيفية ﺇضمحلال اﻷوعية الدموية في العصب البصري عند مرضى الجلوكوما (الزرق). ﻫﺫا الجهاز يمكننا من الحصول على معلومات ﺇضافية حول اﻷوعية الدموية. تسمح ﺃجهزة OCT الجديدة تصوير بالتدقيق الجزء الخلفي للعين ﺃين يوجد العصب البصري٬ كما تصور الجزء اﻷمامي و تبين ﺁثار العمليات الجراحية التي ﺃجريت للمريض من قبل. تفسر الدكتورة Freixes ﺃن: "ﻫﺫا يعطينا ﺃدلة حول فشل العمليات السابقة ﻹﺗﺨﺎﺫ اﻹجراءات المناسبة". من جهة ﺃخرى٬ اخترعت عدسات حديثة بالنسبة للمرضى اﻟﺫين تفاقمت حالتهم٬ تحتوي على جهاز لمراقبة ﺒﺈستمرار تغير ضغط العين (اﻟﺫي يتلف البصر العصبي). تنهي الدكتورة Pascual المحاضرة قائلة ﺃن: "ﻫﺫه معلومة قيمة ﺇﺫ تمكننا ﻫﺫه التقنية من مراقبة ضغط العين دون اللجوء ﺇلى العيادة٬ ﺇلا ﺃن تكلفة ﻫﺫه اﻷخيرة تبقى عالية بالنسبة للمرضى".