لا يزال معهد IMO ينمو في العرض الدولي ويدخل كمركز مرجعي في ختم برشلونة الوجهة الطبية BARCELONA MEDICAL DESTINATION

رائد في الابتكار وفي طليعة طب العيون، يعتبر واحداً من عشرات العيادات التي تكمل علامة الامتياز هذه يتوقع معهد الجراحة المجهرية للعيون إجراء في هذا العام أكثر من 2000 استشارة وما يقرب من 4000 معالجة للمرضى الدوليين التي تجذبهم شهرة المركز والمدينة برشلونة، XX يوليو/تموز 2016 يشكل معهد الجراحة المجهرية للعيون (IMO) اعتباراً من شهر يوليو/تموز جزءأ من العلامة التجارية برشلونة الوجهة الطبية Barcelona Medical Destination، والذي يهدف إلى الجمع بين الامتياز الطبي للمدينة وتعزيز التدفق التصاعدي للزوار إلى مراكز الرعاية الصحية الرائدة لديها. وحالياً، تستقبل برشلونة كل عام أكثر من 20000 مريض من جميع أنحاء العالم كوجهة سياحية آمنة وشبكة اتصال جيدة، التي تقدم أفضل الخدمات ومجمع من مراكز الرعاية الصحية المتخصصة عالية الجودة ومرتبطة بمراكز البحوث الرئيسية. وحسب كارلوس سيغي، رئيس القسم الدولي في معهد IMO، "إن الاعتماد على الاعتراف بهذا الختم هو ضمانة للجودة أمام مرضانا في جميع أنحاء العالم، الذين ننقل إليهم الشهرة التي حققها المعهد كأفضل مركز لطب العيون في إسبانيا، وفقاً لأحدث تقرير صادر عن منظمة المستهلكين والمستخدمين (OCU)". رائد في طب العيون في إسبانيا بتاريخ أكثر من 25 عاماً من الخبرة، يعتبر معهد IMO مرجعاً في العمليات الجراحية عالية التعقيد والعمليات المركبة بفضل التخصصات الفرعية العالية لدى فريقه الطبي. "هذا هو عامل الفرق المحفز ليس فقط توصية أطباء العيون ووزارات الصحة في الدول الأخرى، وإنما أيضاً زيارة المرضى المستقلين الذين يأتون إلى المركز بحثاً عن حلول للحالات الشديدة جداً ولأية مشكلة في النظر". بالإضافة إلى نوعية الرعاية في المعهد كدعامة من الأمان والثقة، يؤكد كارلوس سيغي بأن "التخصص الحصري للقسم الدولي بأكثر من عشرة أعضاء مركزين في الاهتمام بالمريض الأجنبي يمثل قيمة مضافة هامة لهذا الجمهور الذي يثمن، عندما لا يعرف في معظم الأحيان البلد واللغة، بشكل خاص هذا التخصيص". كذلك تتيح مرافق المعهد، بمساحة 24000 م2 التي تتضمن 70 استشارية وواحدة من المجالات الجراحية الأكثر تقدماً في أوروبا، استيعاب النشاط المتزايد في معهد IMO داخل وخارج حدودنا. والدليل على ذلك هو أنه تلقى في النصف الأول من عام 2016 حوالي 800 مريض أجنبي، عن طريق إجراء ما يقرب من 1300 زيارة وأكثر من 2150 معالجة. ويكون التقدير إغلاق السنة بما يتجاوز 2500 استشارة و4500 معالجة.

2

وبهذه الطريقة، يتم تأكيد النمو المتسارع للمعهد على الصعيد الدولي، وهو الخط الذي استثمر خصيصاً ابتداءاً من عام 2013 والذي صار الآن بمثابة مركز مرجعي في دول الخليج العربي وشمال أفريقيا. كما يزداد عدد المرضى القادمين من دول أوروبية أخرى مثل إيطاليا والبرتغال، في حين بدأ ينهض حضور المعهد في السوق الروسية.  

قادة في الابتكار

لقد تطور فريق IMO وقام باستحداث تقنيات رائدة في أوروبا التي أتاحت تعزيز دوره باعتباره مرجعاً دولياً، مثل الرفرف الأمامي المباشر لتصحيح تدلي الجفن دون حاجة إلى الطعوم، وعملية شد وسط الوجه عبر الملتحمة التي تتيح رفع الخدين بدون شقوق مرئية، والتنكس البقعي المرتبط بالسن في الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر العالي مع مشاكل الشبكية أو الزرع الانتقائي لطبقات معينة من القرنية للحصول على رؤية أفضل وشفاء أسرع عند المرضى. كذلك يبرز معهد IMO من خلال نتائجه الممتازة في استئصال الزجاجية في العيون التي لم تجرى لها سابقاً عملية مع هذه الجراحة، وذلك بفضل المعرفة الشاملة والخبرة الواسعة للدكتور بورخا كوركوستيغي، المدير الطبي في معهد IMO ورائد استئصال الزجاجية الحديث في أوروبا، وللفريق الكبير من أطباء العيون من ذوي التخصصات الفرعية الذين يشكلون جزءاً من قسم الشبكية والزجاجية في المعهد، كما هو الحال مع الأقسام الطبية الأخرى. إذ يتصدر هذه التطورات وغيرها، أطباء العيون في معهد IMO، كل واحد منهم له تخصص فرعي في جزء من العين والأمراض المرتبطة بها، كما يقودون تأهيل المتخصصين في جميع أنحاء العالم، بصفة موجهين وتدريسيين في المدرسة الأوروبية للدراسات المتقدمة في طب العيون (ESASO)، ويشجعون نقل المعارف في طليعة الجمعيات الكبرى. وفي هذا الصدد، فقد شغلوا رئاسة الجمعية الأوروبية لأخصائيي الشبكية (EURETINA) أو الجمعية الأوروبية للمياه البيضاء والانكسار للأطباء الجراحين (ESCRS) أو الجمعية الأوروبية لأخصائيي الأمراض السطحية في القرنية والعيون (EUCORNEA). برشلونة، مركز عالمي في طب العيون إلى جانب الجمعية العالمية لطب العيون والحول عند الأطفال (WSPOS)، أقامت  ESCRS و EUCORNEA في العام الماضي اجتماعاتهما السنوية في العاصمة الكتالونية وتمكنوا من جمع على الفور حوالي 8000 طبيب عيون. في التطلع إلى السنوات المقبلة، تم اختيار برشلونة لاستضافة مؤتمر EURETINA في 2017، بحوالي 5000 شخص من الحضور، والمؤتمر العالمي لطب العيون في 2018، الذي يتوقع أن يجمع 16000 خبيراً. كما تبرز إمكانات المدينة لجذب المهنيين من جميع أنحاء العالم في الاجتماعات التي نظمت في المرافق الخاصة لمعهد IMO، كما عززت بالفعل الملتقيات كل سنتين الاتجاهات في جراحة وطب الشبكية Trends in Surgical and Medical Retina وبرشلونة رأب العين Barcelona Oculoplastics، في كل واحدة منها احتشد أكثر من 300 شخص من الحضور في النسخة الأخيرة من عام 2015، أو الاتجاهات في الغلوكوما Trends in Glaucoma ودورة في الحول عند الكبار والأطفال مع انخفاض الرؤية، كما يتوقع هذا الخريف بلوغ أرقام عالية من المشاركة. ويختم كارلوس سيغي قوله بأن "شهرة المهنيين المحليين، إضافة إلى كونها وجهة سياحية من المستوى الأول، تجعل من برشلونة مركزاً لطب العيون على المستوى العالمي، بمسار طويل وراءها وطريق كبير إلى الأمام. "