حل مشكلة الحول عند الكبار و الصغار

الحول عند الكبار و الصغار

 

سيقوم معهد IMO بتنظيم لقاءا يومي 21 و 22 من شهر ﺃكتوبر 2016 حول مرض الحول عند الكبار و الصغار اﻟﺫين يعانون من ضعف البصر. هو لقاء يجمع كل مختصي طب عيون اﻷطفال. ينظم معهد IMO ﻫﺫه الدورة بمساهمة دكاترة طب عيون اﻷطفال بمعهد IMO  (الدكتور José Visa و الدكتورة Ana Wert  و الدكتورة Charlote Wolley Dod) ﺇلى جانب الدكتورة Nieves Martín مختصة بطب عيون اﻷطفال بمستشفى Vall d’Hebron. هدف ﻫﺫا اﻹجتماع هو ﺇيجاد سبل العلاج الناجع لكل هؤلاء المتضررين. يتضمن ﻫﺫا اللقاء دورات تعليمية و محاضرات تسمح بنقل المعرفة المكتسبة لتقديم الجراحة المناسبة لكل مريض. ﺇلى جانب ﻫﺫا٬ سيجتمع الدكاترة حول مائدة مستديرة لمناقشة القضايا الرئيسية لعلاج الحول بصفة عامة.

يتناول الكلمة خبراء وطنيون و دوليون

  يوضح الدكتور Visa ﺃننا: "ﺇستدعينا مختصين من داخل الوطن و خارجه لديهم خبرة واسعة في ﻫﺫا المجال". سيحضر ﻫﺫا اللقاء 20 خبيرا وطنيا من بينهم ﺃعضاء من مجلس ﺇدارة الجمعية اﻹسبانية للحول كالدكتورة Pilar Gómez de Liaño و هي رئيسة المجلس و الدكتورة .Susana Noval كما سيحضر اللقاء خبراء ﺃجانب كالدكتورة Susana Gamio من اﻷرجنتين٬ الدكتور Federico Vélez من الولايات المتحدة اﻷمريكية و الدكتور Augusto Magalhaes من البرتغال. كل واحد منهم سيقدم تجربته خلال الجلسة المخصصة للحول عند الكبار. بينما ستحضر الدكتورة Dorothy Thompson من المملكة المتحدة لبريطانيا و الدكتور Arif Khan من اﻹمارات العربية المتحدة ﻹعطاء معلومات حول الحول عند الصغار اﻟﺫين يعانون من ضعف البصر. ينظم ﻫﺫا اللقاء لكي يستفيد كل من ﺃطباء عيون مختصين و المنشغلين بطب عيون اﻷطفال و الحول. كما سيساهم في ﻫﺫه الدورة فاحصو النظر٬ اﻟﺫين يلعبون دورا هاما من خلال متابعتهم عن قرب لهؤلاء اﻷطفال اﻟﺫين يتابعون علاجهم بالمعهد.

هدف اللقاء

2 الدكتورة Ana Wert: "سنخصص اليوم اﻷول لمناقشة مشكل الحول عند البالغين٬ و اليوم الثاني لمناقشة ضعف البصر عند اﻷطفال". 3 الدكتور Visa: "سنتبادل اﻵراء حول قضية الحول عند الكبار". 4 الدكتورة Nieves Martin: "سنناقش قضايا مثل علم الوراثة و اﻹختبارات الفيزيولوجية الكهربائية التي تفيد ﺃطباء العيون". 5 الدكتورة Charlote Wolley-Dod: "هدف ﻫﺫا اللقاء القيم هو ﺇكتساب الخبرات الكافية ﻹيجاد ﺃفضل الحلول لدى اﻷطفال و تحسين التشخيص مما يسهل الحياة اليومية للطفل"