تقوم مؤسسة IMO بفحص اﻷطفال المعوزين بحي L’Hospitalet

تقوم مؤسسة IMO بحملة طبية بمساعدة جمعية Cáritas Catalunya y Fundesplai لفحص اﻷطفال المحرومين مجانا للمرة الثالثة يومي 11 و 12 من شهر مارس ٬2015 و ﻫﺫا بفضل المشروع Operación Visión. ﻫﺫه التشخيصات تقام بنادي Club d’Esplai Pubilla Vidalet بحي L’Hospitalet ببرشلونة و يفحص من خلالها حوالي 50 طفلا٬ ﺇلى جانب المراقبة الطبية لحوالي 22 طفلا تقدموا للفحص من قبل.

ﻫﺫه الحملة التحسيسية قام بها معهدIMO سنة 2013 مقدما بروتوكولا علاجيا مخصصا للجراحة٬ و في 2014 قام المعهد بفحص عددا لا يستهان به من اﻷطفال المحرومين للكشف المبكر للمرض. علما ﺒﺄن العين تتطور خلال السنوات 10 اﻷوائل من الحياة٬ ﻟﺫا ﻓﺈن الفحوصات الدورية خلال ﻫﺫه المرحلة تكون ﺃساسية. ﻠﻫﺫا يعمل المعهد جاهدا ﻹعطاء اﻷهمية ﻟﻸطفال اﻠﺫين يعانون من عاهات في العين٬ كما ﺃستدعي اﻷطفال اﻠﺫين حضروا الحملة التحسيسية السابقة و ﻫﺬا لمتابعتهم.

2

الكشف المبكر للعين عند الطفل خلال السنوات 10 اﻷوائل من الحياة ضروريا٬ ﻠﻫﺫا يواصل معهد IMO ﺃعماله الخيرية للتكفل باﻷطفال المحرومين

 من بين ﻫﺆلاء اﻷطفال بعضهم تقدم ﻷول مرة للفحص خلال شهر ﺃكتوبر الماضي: 32% يعانون من ﺃخطاء ﺇنكسارية. كما ﺃثبتت اﻹحصائيات ﺃن النتيجة هي نفسها تقريبا مقارنة بالسنة الماضية ﺇﺫ قدرت النسبة بحوالي 30% من بين 200 طفلا يعانون من عاهة في العين. ﻫﺫه التشخيصات قام بها معهد IMO من خلال برنامج مخصص لصحة العيون ﻟﻸطفال المحرومين باﻹشتراك مع المنظمة اﻹجتماعية la Caixa سنة 2013 . كما تنبه مؤسسة IMO ﺃن اﻹحصائيات تفوق النسبة المعتادة التي قدرت بحوالي 13.5%٬ مما يدفع معهد IMO بالمراقبة الصحية الصارمة لهؤلاء اﻷطفال.

نظرا للصعوبات المادية التي يعاني منها هؤلاء اﻷطفال و عائلاتهم ﻓﺈنهم يجهلون ﺃهمية الوقاية: فمن واجبنا التكفل بهم و توعيتهم بمخاطر اﻷمراض و نصحهم ﺒﺄهمية العلاج٬ ﻫﺫا ما ﺃدلت به الدكتورة ﺃنا فيرت (مختصة بقسم طب العيون ﻠﻸطفال بمعهد IMO).  ﻫﺫه المبادرة الخيرية سمحت ﻟﻸطفال بفحوصات طبية متخصصة مجانا و منحت لهم نظارات ﺇﺫا ﺇقتضت الحاجة ﺇلى ﺫلك. كما يوفر لهم المعهد العلاج ﺃو الجراحة المناسبة و تقدم لهم التوجيهات اﻵزمة و القيام بالتحاليل الضرورية للتشخيص المبكر بمعهد الجراحة المجهرية للعيون IMO  .