تقنيات حديثة لجراحة الجفن و تجميل العين و الوجه

جمع منتدى Barcelona Oculoplastics شهر ﺃبريل ﺃشهر الخبراء الدوليين لنشر ﺃحدث التطورات و المستجدات حول الجراحة و تقديم ورشة عمل على المباشر.

وفر قسم الجراحة التقويمية للعين التشخيص و العلاج المناسب للصدمات و اﻷمراض التي تمس محيط العين (محجر العين٬ جفون و مجاري الدموع). ﻫﺫا ﺇختصاص حديث في طب العيون٬ هو في تطور مستمر يطالب به المرضى ﺒﺈﺴﺘﻤﺭار. بما ﺃن المنطقة المحيطة بالعين جد حساسة ﻓﺈن تجديد التقنيات يكون ضروريا من قبل المتخصصين. ﻫﺬا هو هدف اللقاء الدولي الثاني Barcelona Oculoplastics: Trends in Eyelid Surgery اﻟﺬي نظمه معهد IMO و اﻟﺬي جمع ﺃكثر من 200 خبيرا من العالم كله يومي 16 و 17 من شهر ﺃبريل 2015. ﺃما اللقاء العملي قدم الجراحة على المباشر حيث كان اﻹتصال بين قاعة العمليات و قاعة المحاضرات على الشاشة لكي يتمتع الحاضرون بما يقوم به المختصون لمواجهة الحالات الصعبة.

ﺇلى جانب مشاهدة مختلف الجراحات على المباشر يمكن متابعة حالات مرضى ﺁخرين ﺃجريت لهم عمليات سنة 2012 ٬ ﺇستعمل من خلالها خبراء معهد IMO تكنولوجيا عالية٬ مارسها عدد قليل من المختصين في العالم٬ لعلاج تراجع الجفن السفلي. هي عمليات معروفة ﺒﺈسم ( Lifting Mediofacial Transconjuntival Butterfly Madame  ) و التي ﺃدخلت ﺇلى ﺃوروبا من طرف الدكتور ميديل (مختص بقسم الجراحة التقويمية العينية بمعهد IMO و مدير اللقاء).  

2

قدم الدكتور ميديل (مدير اللقاء) محاضرة حول انحسار الجفن السفلي و تصحيحه عن طريق التقنية الحديثة   (Liftng Mediofacial Transconjuntival).  

فسر الدكتور ميديل:" كيف ترفع ﻫﺬه التقنية العظم الوجني عبر الملتحمة لوضع الجفن السفلي في مكانه بدون شقوق ظاهرة. يتحصل الدكتور على نتائج طبيعية و مرضية". ﺒﻫﺬه الطريقة نتجنب المضاعفات٬ ﻷن 20% من المصابين يقوم بعمليات نزع الجلد الزائد و الدهون من الجفن.

على الرغم من ﺃنها واحدة من جراحات التجميل اﻷكثر طلبا ﺒﺈسبانيا٬ ﺃضاف الدكتور ميديل:"لا يجب ﺃن ننس ﺃنها عمليات صعبة و جد دقيقة و تتطلب ﺃيدي خبراء". ﻫﺬا النوع من الجراحة لفت ﺇنتباه المختصين خلال لقاء Barcelona Oculoplastics ﺃين طرح المحاضرون مختلف الخبرات و تبادل التقنيات الجديدة لتوفير ﺃفضل الحلول للمريض.

من المواضيع المهمة المطروحة خلال ﻫﺫا اللقاء: تدلي الجفون. تناول الموضوع ثلاث مختصين في ﻫﺬا المجال على المستوى العالمي الدكتور  Richard Collin (المملكة المتحدة البريطانية) ٬ الدكتور Robert Kersten (  (الولايات المتحدة اﻷمريكية) و الدكتور Medel بمعهد IMO. استعرض الدكتور البريطاني موضوع ﺇمكانية القيام بالعمليات ﻠﻸطفال موضحا النتائج اﻹيجابية التي يحصل عليها. كما تناول المختص اﻷمريكي و مختص معهد IMO ﺇيجابيات و سلبيات ﻫﺫ العمليات الجراحية.

في ﻫﺬا الصدد٬ تحدث الدكاترة حول تقنية Flap التي يعمل بها معهد IMO و التي تمكن من ﺇيصال عضلات الوجه مع الجفن عن طريق شق واحد. كما فسرت الدكتورة Luz Maria Vásquez (منسقة اللقاء):"ﻫﺬه التقنية تعطي نتائج مرضية للغاية من الجانب الوظيفي و الجمالي".

 3

 

قدم اللقاء Barcelona Oculoplastics الجراحة على المباشر ﺃين تشاهد العمليات الجراحية الصعبة التي يقوم بها الخبراء

على حسب رﺃي منظمي اللقاء:"الجمال و صحة العين هما مفهومين يتماشين معا في مجال الجراحة التجميلية. ﻫﺫا المجال في تطور متواصل٬ هناك الكثير من الخيارات لتجميل المنطقة العليا و المتوسطة للوجه"٬ كتقنية ِCarboxitherapy التي تسمح بتخفيف الهالات السوداء عن طريق حقن CO2٬ العلاج عن طريق الكولاجين لتحسين اللون٬ اللمس و لمعان البشرة٬ ﺇلى ﺁخره.

كل ﻫﺬه العلاجات تكون بدون شقوق ﻫﺬا ما تظهره الدكتورة  Vásquez (مختصة بقسم الجراحة التقويمية العينية بمعهد IMO) و الدكتورLuigi Colangelo  (ﺇيطاليا).

قدم الدكتور  José Raúl Montes (مختص بورتوريكي و طبيب معروف عالميا في مجال الحقن) ورشة ثانية لتسليط الضوء على تقنيات الحشو (fillers) ﺃي حمض الهيالورونيك ﻹستعادة فقدان الحجم٬ و بتوكسين البوتولينوم لتصحيح التجاعيد.

في كلتا الحالتين هي مواد ﺁمنة للغاية و لا تنتج عنها مضاعفات٬ على حسب رﺃي المختصين:"ﺘﻨﻓﻳﺫ العملية بشكل جيد يضمن نتائج ﺇيجابية".