تطور في علم الجراحة اﻹنكسارية

 

قدم ﺃخصائيو القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية بمعهدIMO مع مساهمة الجريدة El Priódico رسومات بيانية لتفسير تقنيات الجراحة اﻹنكسارية.

تطورت الجراحة التي تصحح اﻷخطاء اﻹنكسارية مثل (قصر النظر٬ مد البصر٬ اﻹستجماتيزم و قصر البصر الشيخوخي) في السنوات اﻷخيرة٬ إﺬ ﺃصبحت التقنيات جد متطورة في الدقة و ضمان العلاج٬ ﻟﺬا تفطن لها الكثير من المصابين و فضلوا إختيارها، كما هو الحال عند قصر البصر عند الشيوخ. إلا ﺃن في بعض الحالات لا تحتاج ﺇلى الجراحة اﻹنكسارية٬ و باﻷحرى لا تستلزم تقنيات معينة٬ بل تتطلب الفحص الدقيق قبل اللجوء ﺇلى العملية.

ﻟﺬا يوضح اﻷطباء المتخصصون في قسم القرنية٬ الساد و الجراحة اﻹنكسارية ﺃن 80% من نجاح العملية يعتمد على التشخيص الدقيق و النصائح الصحيحة.

هناك تقنيات مختلفة ﻹجراء الجراحة اﻹنكسارية٬ و كلها ﺗﻨﻔﺬ بمخدر موضعي٬ دون المبيت بالمستشفى:

 • تغيير شكل القرنية: تغيير ﺇنحناء القرنية ﻠﻠﺗﺄثير على ﺇنكسار الضوء اﻠﺬي يكون فوق الشبكية.

• زرع العدسات: داخل القرنية ﺃو داخل البصر.

• زرع شرائح قرنية ﺃو حلقات داخل اﻷنسجة: تزداد مقاومة القرنية و تتغير قوتها اﻹنكسارية٬ فتغير اﻹنحناء بفضل زرع الحلقة التي توضع في سمك القرنية.