بداية السنة الدراسية فرصة لتشخيص اﻹصابات البصرية التي تمس 22% من اﻷطفال

ﺇن زيارة طبيب العيون مرة في السنة ضروري للوقاية من اﻷخطاء البصرية لدى اﻷطفال. هي علل لا نشعر بها مثل العين الكسولة، الحول المتقطع أو مد البصر الخافي؛ ﻫﺬا لمساعدة الطفل على التمدرس بكل ﺃريحية.

بمناسبة الدخول المدرسي ننصح اﻷطفال بزيارة طبيب العيون للكشف المبكر عن اﻷخطاء اﻹنكسارية مثل قصر النظر، مد البصر و اﻹستجماتيزم. يوجد حالات أخرى مثل العين الكسولة أو الحول و هي أمراض جد متداولة عند الطفل. تفسر الدكتورة Ana Wert (مختصة بقسم طب العيون، الحول و الطب العيني البصري بمعهد IMO) أن: "التشخيص قبل الدخول المدرسي مهم لكي يواصل الطفل دراسته بدون ﺃتعاب".

على حسب رأي الدكتورة التشخيص المبكر ينقص من نسبة المشاكل الخفية عند الطفل. على حسب ﺇحصائيات معهد IMO تصيب ﻫﺬه العلل حوالي 22% من اﻷطفال.

تنصح الدكتورة Wert على ﺇجراء فحص ﺁخر في سن الثالثة. كما تؤكد ﺃن ﻫﺬه الفحوصات مهمة جدا لتفادي العين الكسولة. هي ﺇصابة لا يشكو منها الطفل و لا تظهر أعراضها. ﻟﻬﺬا فالكشف المبكر يسمح بالتصحيح قبل فوات اﻷوان.

من بين اﻷمراض التي لا تظهر لها أعراض نعد الحول. توصي الدكتورة  ﺒﺄن هناك حول متقطع، و هناك نوع من الحول لا نشعر به ﺇلا عند الرؤية البعيدة جدا، ﻟﻬﺬا لا ننتبه له بسرعة. في بعض المرات يمكن اﻹنتباه ﺇليه كما هو الحال بالنسبة لكارلا: طفلة سنها سنتان و نصف. تنبه له والديها بسرعة و ﺃﺨﺫها ﺇلى طبيب العيون. قام الدكاترة بالعملية بمعهد IMO و هي اﻵن تلبس نظارات لتصحيح مد البصر. توضح أمها أن:"لم تعد الرؤية عائقا لها و هي اﻵن جد متفتحة و ﺁمنة. ﺇرتحنا ﻷنها ﺃصبحت تتابع دراستها بكل سهولة". 

توضح الدكتورة Wert أن تغيرات الرؤية التي تحدث في السن المبكر تجعل الطفل يتمتع بمهاراته الحركية، كما يصبح واثقا بنفسه، يعتمد على قدراته الخاصة. ﻟﻬﺬا أصبح ضروريا أن نكتشف ﻫﺬه المشاكل في الطور اﻹبتدائي ﻟﻸداء اﻷكاديمي. تفسر الدكتورة Wert: "عندما يبلغ الطفل 6 سنوات و يبدأ في القراءة و الكتابة بالمدرسة، يجب أﺨﺬ بعين اﻹعتبار مد البصر الخافي، ﻷنه حتى و ﺇن صحح فهو يسبب صداعا عند القراءة".

العلاج البصري

الصعوبة عند القراءة، الفهم، اﻹستيعاب و سوء الخط هي علامات تدل على المشاكل البصرية، تعيق الطفل على القيام بالواجبات المدرسية. كما هو الحال لدى جييارم اﻟﺬي حسن مستواه الدراسي و أصبح يحب القراءة بفضل العلاج البصري و الرقع التي وضعها، ﻫﺬا ما جعله يحسن العين الكسولة 100%.