اليوم العالمي لمرض السكر: توصي مؤسسة IMO بالوقاية من مرض الشبكية السكري

يعاني 90% من مرضى السكري (اﻟمصابون ﻤﻨﺬ 20 سنة) من ﺃمراض العيون، تعتبر ﻫﺬه العلة ﺃول سبب للعمى، ﺇلا ﺇﺬا تجنبناها قبل فوات اﻷوان.

بمناسبة اليوم العالمي للمرض السكري اﻟﺬي يحتفل به يوم 14 من شهر نوفمبر من كل سنة توصي مؤسسة IMO على ﺃهمية التحلي بعادات صحية سليمة، و الخضوع لفحوصات منتظمة بهدف مراقبة ﺃمراض الغدد الصماء و ﺃمراض العيون لتجنب المضاعفات الناتجة عن ﻫﺫا المرض.

على حسب رﺃي الدكتورة ﺃنيكن بوريس (مختصة بقسم الشبكية بمعهد IMO):  "ﺇصابة اﻷوعية الدموية الدقيقة تؤثر على الحالات المزمنة لمرضى السكري. تؤثر ﺃولا على صحتهم و بالتالي على حياتهم اليومية. من بين ﻫﺬه المضاعفات تشير الدكتورة ﺇلى ﺇصابة الشبكية السكري اﻟﺬي يمس 90% من المرضى اﻟﺬين يعانون من داء السكر ﻣﻨﺬ 20 سنة".

تعتبر ﺇصابة الشبكية السكري مرض اﻷوعية الدموية اﻷكثر شيوعا، و هو المسبب الرئيسي للعمى. فمرضى السكري يتعرضون لفقدان البصر ﺃكثر من غيرهم، لكن يمكن تجنب الخطر ﺇﺬا كان الفحص مبكرا و ﻫﻜﺬا يمكننا التقليل من خطر المضاعفات ب 90% من الحالات.

ﺇلى جانب الخضوع ﺇلى فحوصات طبية منتظمة ينصح المختصون بالتحلي بعادات صحية سليمة: من الضروري ﺇتباع نظام ﻏﺫائي متوازن، اﻹمتناع عن التدخين و ممارسة الرياضة. من المهم مراقبة اﻷيض (الجلوكوز، ضغط الدم و نسبة الدهون في البلازما). يوافق ﺃطباء العيون و ﺃطباء الغدد الصماء ﺃن المرض يسري بهدوء حتى نهاية المطاف.

الوقاية خير من العلاج

ﺇﺬا ﺃﺨﺫنا بعين اﻹعتبار اﻹحصائيات التي تؤكد ﺃن 13% من اﻹسبان يعانون من السكري، نستخلص ﺃن المرض منتشر بنسبة معتبرة ﻟﺬا يجب ﺃﺧﺫ كل اﻹحتياطات اﻻزمة لتفادي ﺃخطار ﻫﺬا المرض و ﺃﺨﺬ بعين اﻹعتبار المدة الزمنية اﻟتي ظهر فيها لمحاولة ﺇيجاد العلاج المناسب.

ﺃلقى معهد IMO دروسا شاملة حول المرض السكري و مضاعفاته على العيون السنة الماضية بمساهمة معهد بحوث مستشفى   Vall d’Hebron. من بين اﻹستنتاجات المحصل عليها: ضرورة الفحوصات المبكرة الدورية للعيون و الرعاية الصحية اﻷولية لتجنب ﺇصابة الشبكية ﺃولا و تفادي المضاعفات اﻷخرى التي تؤدي ﺇلى العمى.

في ﻫﺫا الصدد، يوجد الكثير من مراكز الرعاية الصحية اﻷولية التي تستعمل كاميرات غير موسعة للحدقة (ﺁلات للحصول على صورة شبكية العيون دون توسيع الحدقة) ﻹجراء الفحص اﻷولي لمرضى السكري.

يتقدم للفحص لدى ﺃطباء العيون مصابون ﺒﺈعتلال الشبكية السكري و ﺫمة البقعة الصفراء السكري ﺇﻻ ﺃنهم لا يدركون ﺃهمية العلاج المبكر كما تفسر الدكتورة ﺃنيكن بوريس.

ﻳوصي الدكتور خوسيه غرسيا ﺃرومي (مختص بقسم الشبكية بمعهد IMO) ﺃن اﻷهم من كل ﻫﺬا يجب تعزيز التعاون بين اﻷطباء و المراقبة الدائمة لمرضى السكري ﻷن معدل اﻹصابات في تزايد مخيف.

صبح ﺇعتلال الشبكية السكري ﺃكثر اﻹصابات التي تتلف اﻷوعية الدموية

يعتبر ﺇعتلال الشبكية السكري مرض اﻷوعية الدموية اﻷكثر شيوعا، فتتلف اﻷوعية الدموية بسبب ﺇنهيار التمثيل اﻠﻐﺬائي السكري. مما يؤدي ﺇلى ﻨﺸﺄة ﺃوعية هشة بطريقة عفوية، و ﻫﺬا يضر البصر بشكل كبير.

على حسب المنطقة المتضررة و درجة تطور المرض يخرج اﻷطباء ببروتوكول علاجي مناسب: التخثير الضوئي بالليزر، الحقن داخل الجسم الزجاجي ﺃو ﺇستئصال الزجاجية. يوجد مضاعفات بصرية ﺃخرى مرتبطة بالسكري و هي: الجلوكوما و الساد (الماء اﻷبيض) و تتطلب علاجات دقيقة.