المتابعة الصحية للعيون لدى اﻷطفال المحرومين جد مهم

قام معهد IMO بحملة جديدة بمساهة مؤسسة La Caixa لفحص مجانا اﻷطفال المعوزين٬ و ﺃثبتت اﻹحصائيات ﺇرتفاع نسبة العاهات بنسبة 24%.

ساهم معهد IMO مع مؤسسة La Caixa للسنة الثالثة في فحص اﻷطفال المعوزين بحي Badalona منبع المشروع. قام المعهد ﺒﻫﺫه الحملة ﺃيام 20 و 21 و 22 ﺃبريل بمدرسة Baldomer Solá. بادر ﺃطباء العيون و فاحصو النظر بفحص مئة طفل: 37 للمرة اﻷولى و 65 للمراجعة.

خلال ﻫﺫه الفحوصات شخص 24% من اﻷطفال كلهم يعانون من مشاكل بصرية: خصوصا اﻷخطاء اﻹنكسارية٬ العين الكسولة و الحول٬ هي ﺃمراض معتادة عند الصغار. كما تبرع المعهد بثمانية نظارات مجانية و علاجات مختلفة.

لمعهد IMO تجارب عديدة بحي Badalona ﺃين قام ﺑﺄربعة حملات تحسيسية سابقا٬ و خلافا لمدارس ﺃخرى٬ ﺃصرت المؤسسة على فعالية اﻹلتزام بالعلاج في ﻫﺫا المركز خصوصا. اﻷطفال اﻟﺬين وصفت لهم نظارات خلال الفحص اﻷول هم ملتزمون بالنصائح الطبية٬ و حالتهم الصحية في تحسن مستمر.

خلال الكشف وفر اﻷخصائيون علاجات و نظارات جديدة ﻟﻸطفال اﻟﺬين لم يتبعوا تعليمات اﻷطباء خلال الحملات اﻷولى.

نتيجة ﻫﺬا٬ وصف المعهد 11 نظارة٬ و وجه المختصون 7 ﺃطفال ﺇلى معهد IMO ﻹختبارات ﺇضافية.

2

تبرز الفحوصات ﺃهمية المتابعة الصحية ﻠﻸطفال

تفسر الدكتورة Ana Wert (مختصة بطب العيون ﻠﻸطفال بمعهد IMO) ":يتطور البصر خلال السنوات اﻷولى من حياة اﻹنسان٬ ﻠﻫﺬا يجب مراقبة التغيرات لمتابعة النمو السليم للبصر عبر الفحوصات الدورية". من الضروري الكشف و العلاج المبكر و توعية اﻷشخاص المعوزين.

ﻫﺬا هو هدف حملة معهد IMO و مؤسسة La caixa  مشروع يحتاج ﺇلى اﻹستمرارية٬ ﻟﺬا جددت المؤسستان ﺇتفاقية التعاون بينهما خلال شهر مارس 2015 ٬ و قامتا ﺒﺄربعة حملات ببرشلونة و واحدة بمدريد.

الهدف من ﻫﺫه الحملة هو فحص 800 طفلا محروما٬ ﺇلى جانب اﻷطفال اﻠﺬين تقدموا للفحص سابقا و يقدر عددهم ب 700 ٬ منهم 25٪ كانوا يعانون من ﺃمراض خفية٬ نسبة تتجاوز المعدل العادي (13.5%).