السعيد أمسكان، المغرب

لا يجب ﺇحتقار عملية الساد (الماء اﻷبيض) لكونها عملية بسيطة. ﻫﺬا ما وضحه الدبلوماسي المغربي السعيد أمسكان لما قرر زيارة معهد IMO لما يشتهر به من كفاءة و جودة الخدمات الصحية.

السعيد أمسكان، المغرب

تخرج السيد السعيد أمسكان من جامعة الهندسة و الهندسة الجيوماتيكية، و شغل منصب وزير النقل بالمغرب بين 1995 و 1997. في الوقت الحالي و بعد مسيرته السياسية التي دامت خمس سنوات لازال يتمتع بالحيوية و النشاط و هو عضو في البرلمان بالرباط. عمره 74 سنة و هو يدرك أن المشاكل الصحية المتعلقة بالسن ليست عائقا للقيام ﺒﺄعماله اليومية، ﻫﺬا هو الواقع و يجب التغلب عليه للتمتع بالحياة. ﻟﻫﺬا قرر القيام بعملية الساد التي كانت سببا في ﺇنخفاض ملحوظ في الرؤية لديه و توجه ﺇلى معهد IMO.

سافر من المغرب ﺇلى برشلونة بنصيحة صديق له عولج بالمعهد، كان يعاني من مرض الشبكية و كانت تجربته بالمعهد ممتازة. ﻟﻫﺬا تقدم السيد السعيد للمعهد و أضاف أنه جاء بكل ثقة. اﻵن ينصح بدوره معهد IMO ﻷصدقائه.

ﻤﻨﺫ وصوله ﺇلى المعهد شعر بالترحاب الجيد و الراحة الكاملة. ﺇستقبله فريق المترجمين اﻟﺫين يتكلمون لغته و رافقوه طيلة زيارته للمعهد، و ﺇستقباله من قبل المختصين و فاحصي النظر، كما أجريت له اﻷشعة اﻵزمة، و أعطيت له المعلومات المفصلة حول العملية بقسم البرمجة الجراحية. صرح الوزير أن طاقم المعهد سهلوا له الزيارة، و باليوم التالي أجرى له الدكتور José García Arumí عملية العين اليسرى. بعد بضعة أيام أجريت له عملية العين اليمنى. كانت مراحل العملية سريعة و بسيطة. رغم ﻫﺫا و لتفادي أية مخاطر يجب البحث عن اﻷطباء اﻷكفاء. ﻫﺫا ما وفره معهد IMO من خبرات و تقنيات حديثة داخل غرف العمليات.

شعور المريض

كانت حالة المريض بعد الجراحة ممتازة، ﻷن العملية التي أجريت له شقوقها صغيرة جدا، و التحسن البصري كان سريعا. بعد أقل من 24 ساعة أصبح السيد السعيد يرى 70% بدون نظارة. كما أضاف أنه لم يشعر ﺒﺄلم و لا ﺒﺈنزعاجات، و هو يلاحظ تحسنا سريعا. يصر أنه ﺇختار الموقع المناسب ﻹجراء ﻫﺫه العملية. في اﻷخير أدلى المريض أن: "البصر مهم جدا و ﻟﻫﺫا لم أتردد لوضع عيوني بين أحسن اﻷيادي".