الرعاية الصحية اﻷولية مهمة للكشف المبكر لمختلف اﻹصابات البصرية عند اﻷطفال

من الضروري الكشف المبكر عند الصغار لتجنب العاهات المزمنة.

تكفل حوالي ثلاثون ممرضا مختصا بالفحص الطبي للعيون بالمدارس. نظمت ﻫﺫه الحملة من طرف معهد IMO شهر ﺃكتوبر لتوعية اﻷطفال و  حثهم على الوقاية من مخاطر العيون.

تفسر الدكتورة   Ana Wert (مختصة بقسم طب عيون اﻷطفال بمعهد IMO): "ﻫﺫه المبادرة التي تنظم من طرف معهد IMO ﻣﻨﺫ 2010 تقام بطلب من مسؤولي الرعاية الصحية اﻷولية٬ بغية تجديد معلوماتهم و ﻷنهم همزة وصل مع المريض و لهم المهمة اﻷولى للتوعية".

ما هي اﻷعراض؟ و متى ننصح بزيارة طبيب العيون؟

من المهم معرفة العاهات البصرية المتداولة عند اﻷطفال من قبل الممرضين المتكفلين بهم للكشف اﻷولي و تجنب اﻷخطار البصرية التي لا تظهر عادة في مرحلة الطفولة (22% على حسب معهد IMO).

قدمت خلال ﻫﺫا اللقاء نصائح للممرضين: "من الضروري توجيه اﻷطفال للفحص المبكر حتى يكون العلاج فعالا"٬ كما وضحت الدكتورةWert ":الكشف عن العين الكسولة في سن 3  يضمن نتيجة العلاج٬ فكلما كبر الطفل تقلص ﺇحتمال سهولة العلاج٬ ﻷنه يصعب ﺇسترجاع كفاءة العين المصابة عند البلوغ".

مراقبة تطور بصر الطفل مهم جدا

اﻹلحاح على ضرورة مراقبة تطور البصر لدى الطفل (قبل سن 7) مهم جدا. كان ﻫﺫا هو هدف اللقاء المنظم من طرف معهد .IMO كما توضح الدكتورة  Wert ": يجب على الطفل معرفة ﺃهمية مراقبة البصر و من الضروري المتابعة الدورية لنتحصل على 100% من اﻹبصار. ﺇلى جانب ﻫﺫا يجب الفحص الكامل و العناية المتواصلة من طرف ممرضي اﻷطفال للتشخيص الدقيق".

من خلال ﻫﺫا اللقاء ركز المختصون على ﺃهمية الفحص المبكر.