الذكاء الاصطناعي يسهل التعرف السمعي والبصري لالمرضى الذين يعانون من ضعف البصر

فا المساعد الصوتي OrCam و النظارات الإلكترونية  eSight هي الوسائل الحديثة التي IMO تقوم بإرشادها للأشخاص ذوي العجز البصري لتحسين استقلاليتهم و نوعية حياتهم اليومية.

OrCam ayuda baja visión

التعرف على الوجوه ،او تحديد قيمة التذكرة أو قراءة الجريدة هي بعض الاشياء التي يمكن للأشخاص ذوي الرؤية الضعيفة تنفيذها بفضل الوسائل التكنولوجية الجديدة التي تم طرحها في السوق في العام الماضي . و قد سيتم استعمالها لاتذريب في قسم ضعف البصر.

من اكثر تطورات الأخيرة و البارزة هي جهاز OrCam MyEYE يكيف على اطار النظارات بشكل رصين (يزن 22جم فقط) والذي يسمح بسماع ما لا يتوفر للمرضى فرصة الرؤية. تفسر السيدة Carol Camino منسقة قسم ضعف البصر انه عبارة عن جهازالسمعي اللذي ينقل معلومات بصرية مهمة للحياة اليومية على الفور. وعلى حسب كلام اخصائية البصريات هذا الجهاز يتميز عن جهزات اخرى، واحدة من مزاياها الرائعة على الأنظمة الأخرى أو تطبيقات الهاتف المحمول هي أنها لا تتطلب من المستخدم التركيز على الشاشة أو عقد أي جها. قد يتم تشغيله بتوجيه النظرة اوبتشيير الاصابع و يتم استخدامه بمكبر الصوت او هندزفري.

أقصى كفاء بإعادة التأهيل البصري

للاستفادة الكاملة من هذه التكنولوجيا ، والتي يمكن شراؤها عبر الإنترنت أو في البصريات المتخصصة ، وتؤكد السيدة Carol Camino على أهمية تنفيذ بإجراء إعادة تأهيل بصرية مخصوصة.في قسم ضعف البصرالمعهد نقوم بالزيارة الألى و منخلالها تتم عدة اختبرات مختلفة و نقوم بتقييم بقية البصرية للمريض لمعرفة نقطة البداية بالضبط والكشف عن احتياجاته ذات الأولوية. و بعد ذالك، نرشده ونمارسه ليتعلم كيف يتعامل مع حياته اليومية بي OrCam MyEye ، مع إجراء ما بين 1 و 4 دورات بالتشاور اعتمادًا على حالة ومهارات كل شخص.

تدريب مماثل هو الذي يحتاج إلى واحد من أكثر الوسائل المبتكرة التي تم ابتكارها في IMO : نظارات الإلكترونية المدمجة الواقعية eSight ، والتي تعرض صور فيديو بالألوان الكاملة بجودة عالية أمام عيون المريض ، المسلطة في الوقت الحقيقي. تقول السيدة Caminoانه يتم تكييف النظام مع بيئات مختلفة ويسمح بالتركيز على مسافات عديدة ، بالإضافة إلى ضبط الوضع الدقيق للنظارات لتحقيق أقصى قدر من الرؤية المركزية وأيضًا المحيطية.

التكنولوجية للضعف البصر

الجهاز OrCam MyEye قد يكون مريح وخفيف و هو جها زتكنولوجي الواحد الذي قد يكون محمول للمساعدة المريض لكي تتابع رؤيته و بهذه الطريقة يسمح استعماله بمكبر الصوت او هندزفري للمرضى الذين يعانون من ضعف البصر.

من يستفيد من تكنولوجية ضعف البصر

اخصائية البصريات IMO مديرة الجمعية الاسبانية الأخصائيين ضعف البصر (SEEBV) تسلط الضوع على الذكاء الاصطناعي الذي قد وصل الى هذا القسم لزيادة الإمكانيات التي توفر الوسائل التقليدية ( عدسات الفيلتر و مصادر الاضاءة و العدسة المكبرة ويروسكوب ... ) " هناك المزيد من الخيارات التكنولوجية ، السمعية والبصرية الذين يسعون إلى توفير قدر أكبر من الاستقلالية ونوعية الحياة اليومية وبالإضافة إلى تطبيقات أو أجهزة كمبيوتر متعددة للمس أو كبيرة الحجم و مقدرة خاصتا لضعف البصر.

حوالي 95 ٪ من المصابين بإعاقة بصرية في إسبانيا لديهم هذه الحالة- 920،900 مقابل 58300 أعمى ، وفقا لبيانات المعهد الوطني للإحصاء INE، مع الزيادة في متوسط العمر المتوقع ، جنبا إلى جنب مع أحدث التطورات في الطب والجراحة العيون ، جعلت العديد من المرضى يحتفظون ببقية مفيدة للرؤية. و مع ذلك, السيدة Camino تختتم بي ان فهم لا يعرفون في كثير من الأحيان المساعدات التي يمكنهم اختيارها لتعزيزها. هذه الوسائل تفيد الأمراض التي تتعلق أساسا بالعمر( تنكس بقعي المرتبط بالسن والجلوكوما اوالزرق) والمرض السكري (اعتلا الشبكية السكري) ام بي امراض العين الوراثية (ضمور شبكية العينين اوعيوب خلقية أخرى) ونتيجة لذلك لا تقل حدة الرؤية لديهم عن 30٪ ولا يتجاوز المجال البصري 20 درجة.