الدكتور Borja Corcostegui عضو ﺒﺄكاديمية الطب لكتالونيا

الدكتور Borja Corcostegui عضو ﺒﺄكاديمية الطب لكتالونيا

كرم الدكتور Corcostegui من قبل ﺃكاديمية الطب في كتالونيا لمجهوداته الجبارة و مساهماته العديدة في خدمة المرضى على المستوى المحلي و العالمي في جراحة الشبكية و الجسم الزجاجي. 

توج الدكتورBorja Corcostegui (مؤسس و مدير معهد IMO) بشهادة ﺇعتراف من قبل اﻷكاديمية الطبية لكتالونيا (RAMC)، كان ﻫﺫا يوم اﻷحد 28 من شهر مايو 2017. حضر ﻫﺫا الحفل 180 مشاركا برئاسة اﻷطباء Josep A. Bombí و Jordi Palés (رئيس و ﺃمين عام بمؤسسة RAMC ﺇلى جانب Xavier Trias وزير الصحة السابق بكتالونيا).  

ﺃلقى الدكتور Corcostegui كلمة في ﻫﺬا اﻹجتماع ﺒﺈسم "ﺇنفصال الشبكية"، و تقلد ﻫﺫا المنصب مكان البروفيسور Josep Traserra (ﺃستاﺬ جامعي بطب اﻷﺬن و الحنجرة و عضو بالمؤسسة). تضم مؤسسة RAMC 60 ﺃكاديميا منتخبين من قبل مجموعة اﻷعضاء عن طريق اﻹقتراع، كما نال الدكتور Corcostegui شهادة ﺇعتراف و تقدير في الطب بكتالونيا في جراحة الشبكية و الجسم الزجاجي.

ﺇلتحق باﻷكاديمية سنة 2009 و عين كعضو رسمي فيها شهر ﺃبريل 2016 ، و هنا ﺇعترف بتقديره للطب في كتالونيا و ﻫﺫا في عدة مناسبات. رغم ﺇبتعاده عن موقع ولادته ﺇلا ﺃنه قرر اﻹستقرار ببرشلونة ﺃين طور مساره الطبي و ساهم في ﺃبحاث مختلفة ﺬات ﺇعتراف دولي، و هو عضو في الجمعية الكتالانية لطب العيون ﻤﻨﺫ 2015.

كرم الدكتور Corcostegui من طرف اﻷكاديمية الطبية بحضور ممثلي المؤسسة RAMC و ﺃفراد عائلته و طاقم معهد IMO   

مساره المهني

ولد الدكتور Borja Corcostegui بسان سيباستيان في حضن عائلة مهتمة بالطب و طب العيون ﻤﻨﺬ القرن XIX. درس الطب بجامعة سرقسطة سنة 1974 و سافر ﺇلى برشلونة للتخصص بمستشفى Vall d'Hebron ﺃين تحصل على شهادة طب العيون بالجامعة الحرة ببرشلونة (UAB) سنة 1977، بعدها تخصص في ﺃمراض الشبكية بعمله المتواصل بمستشفيات عدة مثل لندن، فيلادلفيا و نيويورك ﺃين عمل مع دكاترة ﺃكفاء في ميدان الشبكية. 

خلال سنوات العمل بمستشفى Vall d'Hebron باﻹشتراك مع طاقم طبي من رفقائه ﺃسس سنة 1991 مركزا خاصا بالشبكية و الجسم الزجاجي. و سنة 1994 ﺇنضم ﺇلى المعهد دكاترة ﺁخرون ﺫوو ﺇختصاصات مختلفة و ﻫﻜﺬا دشن معهد IMO (مركز طب العيون الوحيد اﻟﺬي تحصل على الختم الدولي للجودة Joint Commission International).   

ﺃهم ﺃعماله

ﺃصبح الدكتور Corcostegui عضوا في العديد من المؤسسات الطبية الوطنية و الدولية من بينها: الجمعية اﻹسبانية للشبكية و الجسم الزجاجي (SERV) ﺃو الجمعية اﻷوروبية لمختصي الشبكية (EURETINA) حيث عين كرئيس و نائب رئيس. تحصل الدكتور على جوائز و ﺇعترافات كثيرة لعمله الجبار فيما يخص ﺇنفصال الشبكية. سنة 2010 كان ﺃول ﺇسباني ﺇلتحق بجمعية الشبكية (Retina Society): من ﺃقدم و ﺃشهر الجمعيات في طب العيون بالعالم. يعد الدكتور Corcostegui بروفيسور كبير و رفيق الكثير من اﻷساﺗﺬة في مجال طب العيون في العالم. تحصل على جائزة ﺃمريكية في ميدانه (Senior Achievement Award) و تحصل سنة 2012 على جائزة ﺃخرى في مجال الشبكية المعروفة دوليا ﺒﺈسم (Stanley Chang, MD Lectureship) المهداة من قبل جامعة كولومبيا.   

نشر الدكتور العديد من المقالات العلمية و اﻷبحاث و ساهم في كتابة العديد من كتب طب العيون (Ophthalmic Research). كانت مساهمته قيمة في مجال طب العيون. هو من اﻷوائل اﻟﺬين تبنوا عمليات جراحية بدون مبيت بالمستشفى، هو بروتوكول طبي عمل به و في بداية اﻷمر كان موضوع نقد ﺇلا ﺃنه ﺃصبح بروتوكولا ناجحا. كما ساهم في ﺇدخال ﻫﺬه التقنيات ﺇلى ﺃوروبا.    

الدكتور Corcostegui مختص بالشبكية ﻤﻧﺫ ثلاثين سنة في الرعاية الصحية بالعيون قائم على اﻷبحاث العلمية و التعليم ما بعد التدرج.  

للدكتور Corcostegui معرفة و خبرة كبيرة في مجال الشبكية، ﻫﺫا منحه الكفاءة للقيام بعمليات جراحية صعبة و التحصل على نتائج ممتازة: كما هو الحال بالنسبة لجراحة تحزيم الصلبة لعلاج ﺇنفصال الشبكية. و هو قائم على ﺃبحاث علمية كثيرة على الصعيد الوطني و الدولي ﺇلى جانب الطاقم الطبي بمعهد IMO. كما يساهم في تطوير جهاز جديد لعلاج ﺃمراض الشبكية مع مؤسسة  Pixium Vision.   

يعتبر الدكتور Corcostegui مؤسس و نائب رئيس مؤسسة fundación Ojos del mundo و رئيس مؤسسة Fundación IMO. هي لجنة تهتم بالبحث العلمي ﻤﻨﺬ 2010 و الرعاية الصحية. يترﺃس و يدير الجمعية للدراسات في طب العيون (ESASO). في ميدان التعليم المتواصل يشرف على العديد من رسائل الدكتوراه و يتربع على منصب ﺃستاﺬ مشارك و رئيس بالجامعة الحرة ببرشلونة (UAB). كما تحصل على شهادة رئيس المعهد البصري بالجامعة الحرة ببرشلونة، و بالمناسبة نشير ﺃن معهد IMO على رئاسته الدكتور Corcostegui يشرف على تقديم 6 دورات ماجستير و دراسات عالية.