الحول لدى اﻷطفال

حوالي
4%
من اﻷطفال يعانون من الحول
يوجد
3
ﺃنواع من العلاجات: استعمال الرقع المغطية للعين٬ النظارات و العملية الجراحية
corrección de estrabismo en niños con parche

ما هو حول الأطفال؟

الحول هو عيب بصري يتمثل في فقدان توازي العينين، بحيث تنظر كل عين إلى جهة مخالفة.

أحيانا، تكون إحدى العينين مسيطرة في حين تنحرف الأخرى، كما يمكن أن يكون هناك تناوب بين العينين، بمعنى أن يتم النظر تارة بالعين اليمنى (مع انحراف اليسرى) وتارة أخرى بالعين اليسرى (مع انحراف اليمنى).

يوجد أنواع مختلفة من الحول. لكل منها خاصياتها السريرية، وسن بدء محددة، وتطور معين وعلاج خاص.

تبدأ بعض حالات الحول قبل سن 6 أشهر (الحول الخلقي)، والبعض الآخر بعد مرور سنوات وكذلك عند الكبر.

 

ما هي أسبابه؟

يمكن للعديد من الأسباب التأثير على ظهور الحول. من بين العوامل المتصلة بطب العيون، يتم القيام أولا بدراسة ارتباطه بعيب انكساري مثل قصر النظر.

يتم التحكم في نسق العينين على مستوى الدماغ، لذلك فإن حالات "إجهاد" الجهاز العصبي المركزي يمكن أن تتسبب في الحول: حالة حمى خطيرة، أو مرض أو كذلك التوتر الذي يعانيه الأطفال عادة عند تغيير المدرسة أو في حالة انفصال الأبوين وغيرها.

 

كيف يمكن الوقاية منه؟

لا يمكن الوقاية من الحول، ولكن يمكن تشخيصه مبكرا.

عادة ما يتفطن الأبوان أولا إلى انحراف العين.

ويظهر الحول في العديد من الأحيان بشكل متقطع، ليكون أكثر تكرارا في حالات التعب أو الوهن: حمى، نوم، إلخ.

Paciente en una consulta de oftalmología pediátrica Paciente en una consulta de oftalmología pediátrica

أخطر نتيجة للحول هي   الغمش أو العين الكسولة.

ويحدث لأنه لتجنب الرؤية المزدوجة، يقوم ذهن الطفل بإبطال الرؤية عن إحدى العينين، وتصبح العين التي تستخدم قليلا بذلك "كسولة".

وكنتيجة أخرى للحول نجد فقدان الرؤية المجهرية، بمعنى القدرة على الرؤية المجسمة، وحساب المسافات والرؤية ثلاثية الأبعاد.

وبالإضافة إلى ما هو فيزيولوجي بحت، تجدر الإشارة إلى الجانب الجمالي والنفسي الذي تمثله المعاناة من عين منحرفة بالنسبة للأطفال.

 

 

يجب على الطبيب القيام بمراجعة كاملة للعين لتقدير درجة الانحراف وحركة العين والانكسار وقاع العين.

في حالة وجود عيب انكساري منذ البدء، يجب معالجته عبر استعمال نظارات أو عدسات لاصقة.
عامة، يقوم تصحيح النظر لوحده بمعالجة الحول.

في حالة الغمش، يمكن تحسين العين المصابة بتغطية العين السليمة برقعة.

العملية الجراحية ضرورية فقط في حالة تواصل انحراف العين بعد تصحيح العيوب البصرية والغمش.

في جراحة الحول، يتم التدخل على مستوى العضلات المحركة للعين و هي المسؤولة على تحريك مقلة العين. وتتمثل العملية في تقوية أو إضعاف العضلات المسؤولة عن انحراف العين.

ونظرا لسن المرضى، يتم القيام بالعملية تحت التخدير العام وفي العيادة الخارجية، حيث يستطيع المريض العودة إلى منزله بعد انتهاء العملية.