الجراحة التجميلية و طب العيون

كان لقاء الجراحة العينية التقويمية بمعهد IMO بمثابة جسر بين ﺃطباء العيون و جراحي التجميل لتبادل ﺃحدث التقنيات ﻹيجاد حلول للمشاكل الجمالية و الوظيفية للجفن و المنطقة المحيطة بالعين.   

نظم ﻫﺬا المؤتمر من طرف قسم الجراحة التجميلية للعين بمعهد IMO يومي 31 من شهر مارس و 1 ﺃبريل 2017، بثت 7 عمليات على المباشر، كما قدمت محاضرات و حلقات نقاش و ورشتي عمل ﻹستعادة شباب بشرة الوجه. 

حضر اللقاء عدة ﺃطباء عيون و ﺃخصائيو العين (القرنية، الحول، الشبكية ...) و مختصو الجراحة التقويمية العينية (الجفون، محجر العين و القنوات الدمعية). ﺇستفاد هؤلاء اﻷطباء من خبرة ﺃشهر المختصين في مجال الجراحة التقويمية العينية.

قدم الدكتور José Carlos Neves (مختص باﻷنف و اﻷذن و الحنجرة) ﻷول مرة تقنية lifting للحاجبين لمكافحة تدلي الجفون. هي عاهة متداولة و لم يكن يتوفر العلاج المناسب لصعوبة ﺇيجاد اﻷسلوب الفعال لتصحيحها. على حسب رﺃي الدكتور Ramon Medel (مدير المحاضرة): "التناسق بين دكاترة ﺬوي اﻹختصاصات المختلفة و تبادل المعرفة يثري عملنا اليومي".  

علاج تدلي الجفون مبكرا

تطرق الدكاترة ﺇلى موضوع رفع الجفون و الحاجبين. ﺇن صعوبة تصحيح تدلي الجفن كان من القضايا الرئيسية التي نوقشت خلال المؤتمر. يمكن تصحيحها عن طريق عدة تقنيات مثل  Flap Frontal اﻟﺬي يطبقها الدكتور Ramon Medel. له خبرة كبيرة و يقوم بها خاصة عند الحالات الخلقية المعقدة. خلال ﻫﺬا اللقاء ناقش الدكاترة ﺃهمية السن اﻟﺬي يسمح تطبيق ﻫﺬه التقنية، و الكثير يوافق على القيام بها في مرحلة مبكرة من الحياة. يوجد عاملان مهمان ﻷﺨﺫ ﻫﺫا القرار: من جهة خبرة و كفاءة الجراح، و من جهة ﺃخرى، ﺃهمية فتح عيون الصغار قبل ﺃن يؤثر ﺗﺄثيرا خطيرا على تطور البصر قبل سن 8.

تدلي الجفون ليست عملية تجميلية فحسب بل حالة قد تؤثر على قرنية العين. ﻫﺬا ما جلب ﺇهتمام الحاضرين. نبه الدكاترة ﺃن ﻫﺫه المشكلة قد تنتج عن عملية سابقة ﻹزالة الجيوب تحت العيون المعروفة بعملية البليفاروبلاستي، و هي عملية جد مطلوبة.   

ينصح الدكاترة بتطبيق التقنية اﻷنسب لعلاج ﻫﺫه الحالات، كما قاموا بعرض جراحتين على المباشر خلال ﻫﺬا اللقاء. طبق الدكاترة ﺃحدث التقنيات فيما يخص تصحيح الجفون، و كانت على يد دكاترة عرفوا بشهرة عالمية: الدكاترة Naresh Joshi و David Verity و Richard Collin من بريطانيا، الدكتور اﻹيطالي Francesco Quaranta Leoni و الدكتور البرتغالي José Carlos Neves ، ﺇلى جانب دكاترة معهد IMO الدكتور Ramón Medel و الدكتورة Eva Ayala .    

كفاءة عالية

خارج قاعات الجراحة قدمت الدكتورة Luz María Vásquez علاجات بالعيادة كعلاج Ultherapy بالموجات فوق الصوتية، البليفاروبلاستي (الغير الجراحية) على يد الدكتور اليوناني Ioannis Ntountas ، و علاجات ﺃخرى مثل blanching هو حمض الهيولورونيك الجديد اﻟﺬي يستخدم لملء التجاعيد السطحية على الجبين ﺃو حول العينين لتكملة علاج توكسين البوتولينوم. قدم الدكاترة Cecilia Rodríguez و  Jose Raúl Montes ﻫﺬه التقنية اﻷخيرة و ﺃنهوا اللقاء بتقديم بعض النصائح لحقن حشوات الجلد.   

قام الدكتور Montes بخمس عمليات ﻹستعادة شباب بشرة الوجه خلال ﻫﺬه الورشة، ﻫﻜﺬا ﺃنهى الدكاترة اللقاء الخامس في مجال الجراحة التقويمية العينية. 

في اﻷخير ﺃشار الدكتور Montes ﺇلى ﺃن ﻫﺬا اللقاء لم يكن لشرح كيفية علاج مختلف ﺃجزاء الوجه للحصول على نتائج فعالة و ﺇسترجاع ملامح الوجه الطبيعية فحسب، بل هو اﻹشادة ﺒﺄهمية ضمان فعالية العملية الجراحية لتجنب ﺇتلاف اﻷوعية الدموية واﻟﻤﻀﺎعفات بشكل عام. نصح المختص ﺇتقان العملية من ﻫﺬا النوع التي سيكثر الطلب عليها في المستقبل من طرف المرضى اﻟﺬين يلجؤون ﺇلى تجديد خلايا بشرة الوجه من دون اللجوء ﺇلى قاعات العمليات.