التدخين: العامل اﻷول لظهور التنكس البقعي المرتبط بالسن

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين الذي يصادف يوم 31 ماي، تنبه مؤسسة IMO ﺃنالتدخين يصيب القرنية، و هو السبب اﻷساسي الذي يؤدي ﺇلى التنكس البقعي المرتبط بالسن. و ﻫﺫا يحدث العمى عند الكهول في البلدان الغربية.

يؤثر التدخين بصفة خطيرة على عدة ﺃجهزة في الجسم، و من بينها البصر اﻟﺬي يعتبر عضوا حيويا هاما ﻷنه يسمح لنا بالقيام بعمليات كثيرة مثل: القراءة، الكتابة، السياقة و اﻷعمال الدقيقة.

من المعروف ﺃن التدخين هو من مسببات السرطان و ﺃمراض القلب و الشرايين، بدون ﺃن ننس النتائج الوخيمة على العين؛ لذا يدق المعهد ناقوس الخطر لتجنب مختلف العاهات، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين.

بسبب التدخين يعاني المصاب ﺒﺈنخفاض في كمية اﻷكسيجين التي تصل ﺇلى القرنية، مما يؤدي بالمريض المدخن ﺇلى التنكس البقعي المرتبط بالسن.

يعتبر هذا الداء السبب الرئيسي لفقدان البصر عند اﻷشخاص الذين يتجاوز عمرهم 65 سنة في الدول الغربية. هذا المرض يظهر مع التقدم في العمر لسيما عند  المدخنين الذين يصابون ﺃيضا ﺒﺄمراض خبيثة ﺃخرى.

التبغ يؤثر مباشرة على ﺃوعية الشبكية و اﻷوعية الدموية الاخرى.

في نظر الدكتور رافاييل نافارو، متخصص في ﺃمراض الشبكية: "تأثير اﻷكسدة التي يسببها التدخين يقلص من فعالية الدورة الدموية و تجديد اﻷنسجة، ﻷنها لا تتحصل على الكمية الضرورية من اﻷكسيجين".

يذكر طبيب العيون ﺃن التدخين هو المسبب لكل اﻷمراض المتعلقة بالدورة الدموية للعين. لهذا يجب المحافظة على نمط حياة صحي متوازن لتجنب تطور عدة ﺃمراض مزمنة مثل: الداء السكري، ﺇرتفاع ضغط الدم، ﺃمراض القلب التي تؤثر في نفس الوقت على شبكية العين.

ﻠﺬا يجب اﻹمتناع عن التبغ و اﻹعتدال في تناول الكحول، و المداومة على الرياضة، و ﺇتباع نظام غذائي متوازن غني بالمواد المضادة ﻠﻸكسدة.

من الضروري الفحص المبكر لمنع و ﺗﺄخير ظهور ﺃمراض الشبكية

يؤكد الخبراء على ضرورة ﺇجراء فحوصات للعين على اﻷقل مرة كل سنة ﺇبتداء من سن40 ؛ ﻓﺈذا علم الانسان ﺃن ﺃحد ﺃفراد عائلته ﺃصيب من قبل ﺒﺈحدى هذه اﻷمراض مثل: القصر في النظر ﺃو مرض ﺁخر مزمن؛ كان من الضروري عليه القيام بالكشوفات المبكرة على اﻷقل لمنع ﺃو للتقليل من تطور ﺃمراض الشبكية ﺃو  ﻠﺘﺄخير ظهورها.

اﻹمتناع عن التدخين عامل مهم للوقاية كما يصر الدكتور نافارو:" يجب علينا ﺃن ﻨﺄﺨﺬ الموضوع بجدية قبل فوات اﻷوان.