استحلاب العدسة

ما هي؟

تسمى تقنية جراحة الساد استحلاب العدسة وتتمثل في استخدام الموجات فوق الصوتية لتجزئة الساد.
ويمكن تطبيق هذه التقنية عبر إحداث شق طوله ثلاث مليمترات، يتم عبره استخراج المحتوى القاتم من العدسة. ويتم ترك الكيس الذي يحتويه داخل العين.

عادة تستخدم ﻫﺫه التقنية لوضع عدسة داخله تعوض العدسة الطبيعية، مما يمكن من تجنب التصحيح عبر نظارات طبية سميكة.

 

في أي حالات يتم القيام بها؟

يجب القيام بعملية الساد في الوقت المناسب: عندما يشعر المريض بضعف في الرؤية و يقوم بمجهودات لممارسة الأنشطة اليومية. في الماضي، لم يكن من الممكن جراحة الساد قبل أن يصبح المريض أعمى تقريبا. في بعض الحالات، ينصح بالجراحة لهدف انكساري بحت: لدى المرضى الذين يعانون من قصر البصر الشيخوخي، أو قصر النظر أو مد البصر الحاد، تمكن الجراحة بزرع عدسة داخل العين ليس لتحسين الرؤية فحسب، بل أيضا ﻟﻺستغناء عن استعمال النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة لممارسة العديد من الأنشطة اليومية.

 

الفحوص المسبقة

يعتمد طبيب العيون على أجهزة فحص تمكن من استكشاف نوع مرض الساد وحجمه وموضعه، ونوع الجراحة والتنبؤ بالنتائج. وتتمثل الاختبارات في اختبار حدة النظر، وقياس ضغط العين، وفحص قاع العين والقياس الحيوي. بالإضافة،  يتم في العديد من الأحيان إجراء تصوير بصري مقطعي توافقي (OCT) وهو اختبار مفيد جدا لتعيين جراحة الساد، خاصة لدى مرضى السكري، وعامة لمراقبة كل الذين خضعوا للجراحة. ويمكن التصوير البصري المقطعي التوافقي (OCT) أيضا من استكشاف أمراض أخرى تصيب الشبكية.

 

خلال العملية الجراحية

تدوم جراحة الساد عشر دقائق. ويتم إجراؤها عادة تحت التخدير الموضعي، أي باستعمال قطرات تخدير، لذلك من غير الضروري تغطية العين بعد انتهاء الإجراء، ويتمكن المريض من الرؤية فور مغادرته قاعة الجراحة.
تستلزم العملية مساعدة المريض للنظر بثبات على ضوء المجهر. عند استحالة ذلك، أو أيضا في بعض حالات الساد الخاصة، يتم تخدير المنطقة المحيطة بالعين، بالتخدير الموضعي. في هذه الحالة، تتم تغطية عين المريض لمدة ساعات عديدة بعد العملية الجراحية.

 

بعد العملية الجراحية

يمكن للمريض الذي خضع إلى جراحة الساد مواصلة حياة عادية بعد العملية، حتى وإن كانت الرؤية غير مثالية في البدء. خلال الأيام الأولى، يجب تجنب القيام بتمارين رياضية عنيفة. من الهام جدا عدم فرك العينين.
من المستحسن تجنب النوم على البطن. من الهام أيضا استعمال نظارات شمسية للخروج، بما أنها تساعد على حماية العين وتجنب الانبهار الذي عادة ما يحدث بعد الجراحة.

 

المخاطر

كل العمليات الجراحية تنطوي على خطر. وإن نتائج جراحة الساد ممتازة في يومنا هذا ويمكن استرجاع الرؤية بسرعة وبشكل مرضي بعد العملية الجراحية. وفي أي حال، لا يمكن أبدا ضمان النتائج بنسبة 100%.