أحمد فاهم اﻷحمد من دولة اﻹمارات

عند وصولي ﺇلى معهد IMO شعرت باﻠﻄﻤﺄنية. في اليوم التالي ﺃجريت لي العملية. منحتهم /1010.

.

شهادات أحمد فاهم اﻷحمد و الدكتور ميدل

ﺇنكسر مدار محجر عين لاعب كرة القدم أحمد فاهم خلال مباراة دورية باﻹمارات، و جاء ﺇلى معهد IMO للقيام بالعملية على جناح السرعة. كانت العملية جد صعبة، تتطلب ﺇختصاصا و مهارة و كانت النتيجة ممتازة، سمحت له بالحفاظ على بصره.

كرة القدم رياضة عالمية تفوق كل حاجز جغرافي و تمارس في كل البلدان، و يتتبع الجمهور المسابقات الكبيرة في كل أنحاء العالم. نعيش في عالم موحد و رعاية الصحة هام في جميع أنحاء العالم، ﻫﺬا ما جعلنا نبحث عن أحسن العلاجات و أفضل المختصين.

يعد معهد IMO  مرجعا لطب العيون، توج باﻹعتراف الدولي Joint Comission International لخدماته الطبية الممتازة، ﻠﺬا أصبح ﻳﺠﺫب كل سنة ألف مريض أجنبي. من بين هؤلاء المرضى جاء ﺇلى المعهد لاعب كرة القدم أحمد فاهم أحمد اﻷحمد، رياضي بنادي العين باﻹمارات. هو أنجع نادي باﻹمارات، يضم 12 دورية للخليج، 6 كؤوس رئاسية و دورة أبطال اﻹتحاد اﻵسيوي لكرة القدم، و تتويجات أخرى.   

خلال ﺇحدى المبارات تلقى الاعب أحمد فاهم صدمة في عينه، ضربه زميله بركبته، مما ﺃدى ﺇلى كسر كبير في المدار البصري. تلقى العلاج اﻷولي في بلده، ثم سافر ﺇلى برشلونة للقيام بالعملية بمعهد IMO.  قام بالعملية المختص Ramón Medel (منسق قسم الجراحة التقويمية العينية. هو مختص معروف على المستوى الدولي في علاج اﻷورام و صدمات مدار العين)

كفاءة كبيرة في الجراحة العينية

تلقى الاعب ضربة في العين و ينصح ﻟﻬﺬا النوع من الصدمات، مهارة كبيرة من قبل المختص ﻷن الرؤية معرضة للخطر. يفسر الدكتور Medel أن: "الاعب أحمد فاهم تلقى ضربة كبيرة، جعل العظم ينكسر في بضع ثواني، ﻫﺬا لوجود خلل في بنية الجدار الجانبي لمدار العين". بسبب عدم استقرار الكسر توجب على الدكتور ﺇعادة بنية مدار العين بطريقة عاجلة. أدخل ﺇلى قاعة الجراحة اليوم الثاني بعد القيام باﻹختبارات التشخيصية المناسبة.

وصول السيد ﺃحمد فاهم بسرعة ﺇلى برشلونة و القيام بالعملية فورا بمعهد IMO جعلا العلاج ممكنا و ناجحا رغم خطورة حالته. يؤكد الدكتور Medel أن: "كان المريض يعاني من ورم دموي بسبب النزيف اﻠﺫي وجد بتجويف العين مما ﺃدى ﺇلى جحوظ العين المصابة، كان ﻫﺬا النزيف قد يتلف العصب البصري". كما ﺃضاف قائلا ﺃن الصور اﻹشعاعية TAC هي التي وضحت لنا خطورة اﻹصابة".     

قام الدكتور ﺑﺈنشاء فتحة لا ترى بالعين المجردة عبر الملتحمة لتعقيم الكسر. ثبته بلوحة تيتانيوم مما جعل العظم ثابتا في المكان المناسب، لتجنب الرؤية المزدوجة أو تعقيدات ﺃخرى في المستقبل. أكد الاعب أحمد فاهم أنه شعر بتحسن بعد العملية، موضحا أن اﻠﻄﻤﺄنية مهمة للشفاء التام، و الرعاية الجيدة بعد العملية ضرورية للعودة ﺇلى نادي العين.

ممارسة الرياضة ليست خالية من المخاطر التي لا يمكن تجنبها، يتمنى الاعب ألا يتكرر مثل ﻫﺬا الحادث و ألا يعاني زملائه مما عاناه. هو اﻵن يحسن الخيار لعلاج أمراض العيون عند الضرورة. بالنسبة له "يمنح معهد IMO علامة 10": معهد وفر له الجودة و التقنية و المعاملة اﻹنسانية.